26 February, 2024
Search
Close this search box.
الجيش السوداني يتوسع وسط الخرطوم – ويسيطر على مناطق حيوية
Spread the love

دبي – العربية.نت

تمكنت قوات الجيش السوداني من التوسع في وسط العاصمة الخرطوم وسيطرت بشكل كامل على مناطق غربي مقر قيادة الجيش حيث تتمركز قوات الاحتياطي المركزي التابعة للشرطة السودانية أمام جامعة الخرطوم حالياً.

وأكد مصادر العربية/الحدث اليوم الأربعاء، أن الجيش امتد كذلك عبر قواته شرقاً حتى جسر المك القريب من القصر الجمهوري.

السيطرة على مواقع حيوية

كذلك كشفت المصادر الميدانية أن الجيش حسم الموقف في منطقة المقرن وسط العاصمة التي تضم مؤسسات حيوية أبرزها برج الساحل والصحراء وإدارة الشرطة المجتمعية وإدارة مكافحة المخدرات التابعة للشرطة السودانية، بحسب ما نقل مراسلنا.

وكان الجيش السوداني قد كثف من غاراته الجوية على مواقع وتمركزات لقوات الدعم السريع في شرق وجنوب العاصمة الخرطوم، فيما تبادل الطرفان القصف المدفعي في مدينة أم درمان، وفق ما أفاد به شهود.

انفجارات قوية

وذكر الشهود لوكالة أنباء العالم العربي ، أن أصوات انفجارت قوية هزت الأحياء الجنوبية والشرقية لمدينة الخرطوم، مع تصاعد كثيف لأعمدة الدخان في الأحياء المتاخمة للقيادة العامة للجيش شرق الخرطوم.

كما أشار الشهود إلى أن قصفا مدفعيا من منطقة وادي سيدنا العسكرية شمال أم درمان والمهندسين جنوبا، استهدفت الأحياء الواقعة تحت سيطرة قوات الدعم السريع جنوب وغرب المدينة، وشمال وشرق مدينة بحري.

تمكنت قوات الجيش السوداني من التوسع في وسط العاصمة الخرطوم وسيطرت بشكل كامل على مناطق غربي مقر قيادة الجيش حيث تتمركز قوات الاحتياطي المركزي التابعة للشرطة السودانية أمام جامعة الخرطوم حالياً.

السودانالسودانقصف مدفعي متبادل بين الجيش والدعم السريع بمحيط القيادة العامة بالخرطوم

وأكد مصادر العربية/الحدث اليوم الأربعاء، أن الجيش امتد كذلك عبر قواته شرقاً حتى جسر المك القريب من القصر الجمهوري.

ADVERTISING

السيطرة على مواقع حيوية

كذلك كشفت المصادر الميدانية أن الجيش حسم الموقف في منطقة المقرن وسط العاصمة التي تضم مؤسسات حيوية أبرزها برج الساحل والصحراء وإدارة الشرطة المجتمعية وإدارة مكافحة المخدرات التابعة للشرطة السودانية، بحسب ما نقل مراسلنا.

وكان الجيش السوداني قد كثف من غاراته الجوية على مواقع وتمركزات لقوات الدعم السريع في شرق وجنوب العاصمة الخرطوم، فيما تبادل الطرفان القصف المدفعي في مدينة أم درمان، وفق ما أفاد به شهود.

انفجارات قوية

وذكر الشهود لوكالة أنباء العالم العربي ، أن أصوات انفجارت قوية هزت الأحياء الجنوبية والشرقية لمدينة الخرطوم، مع تصاعد كثيف لأعمدة الدخان في الأحياء المتاخمة للقيادة العامة للجيش شرق الخرطوم.

كما أشار الشهود إلى أن قصفا مدفعيا من منطقة وادي سيدنا العسكرية شمال أم درمان والمهندسين جنوبا، استهدفت الأحياء الواقعة تحت سيطرة قوات الدعم السريع جنوب وغرب المدينة، وشمال وشرق مدينة بحري.

عناصر من قوات الدعم السريع (رويترز)

رد مدفعي للدعم السريع

وبحسب الشهود ردت قوات الدعم السريع بضربات مدفعية من غرب المدينة باتجاه منطقة سلاح المهندسين جنوب أم درمان وارتكازات الجيش، في وسطها.

واندلع القتال الضاري بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في منتصف أبريل/نيسان بعد أسابيع من التوتر بين الطرفين بينما كانت الأطراف العسكرية والمدنية تضع اللمسات النهائية على عملية سياسية مدعومة دوليا.

التاريخ

المزيد من
المقالات