19 July, 2024
Search
Close this search box.
الرئيس الكازاخستاني: الوضع تحت السيطرة
Spread the love

قال رئيس كازاخستان، قاسم جومارت توكاييف، إنه تمت استعادة النظام الدستوري بشكل أساسي في جميع مناطق البلاد، والسلطات المحلية تسيطر على الوضع.
وأضاف توكاييف في بيان، بحسب ما نقلته الخدمة الصحفية للرئاسة: “بدأت عملية لمكافحة الإرهاب. تقوم القوات الأمنية بعمل مكثف. وقد تمت استعادة النظام الدستوري بشكل أساسي في جميع مناطق البلاد. وتسيطر الهيئات المحلية على الوضع”. وفي وقت سابق، أوعز الرئيس الكازاخستاني، بإطلاق النار على الإرهابيين دون تحذير، كما أعلن أن بلاده تتعامل مع عصابات أجنبية، وأن 20 ألف إرهابي شاركوا في الهجوم على الماتي. وقال توكاييف في كلمة أمس الجمعة: “يجب القضاء على العصابات، وهذا ما سيتم فعله في أقرب وقت”.
وأوضح أن المسلحين لم يلقوا أسلحتهم والعملية الأمنية الخاصة مستمرة حتى الآن. وأضاف أن السلطات الكازاخستانية استمعت إلى مطالب المواطنين التي تم التعبير عنها بأشكال سلمية، وأكد أنه سيتم تقديم أولئك الذين تم اعتقالهم خلال أعمال الشغب إلى القضاء؛ ليتحملوا مسؤوليتهم.
وقالت وسائل إعلام كازاخستانية إن 26 مسلحا تم القضاء عليهم، وأصيب 18 آخرون، فيما تم اعتقال أكثر من 3 آلاف شخص من مثيري أعمال الشغب في البلاد.
وفي وقت سابق حذرت وزارة الداخلية الكازاخستانية من أن مثيري الشغب الذين يرفضون إلقاء أسلحتهم سيتم القضاء عليهم.
واندلعت مظاهرات في كازاخستان في الثاني من يناير؛ احتجاجا على ارتفاع أسعار الغاز المسال، سرعان ما تطورت إلى أعمال شغب ونهب في عدد من المدن.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات