19 July, 2024
Search
Close this search box.
“المالية”: النمو السنوي لمساهمة القطاعات غير النفطية 6 % بالفترة بين 2002 – 2020
Spread the love

في‭ ‬رد‭ ‬على‭ ‬سؤال‭ ‬برلماني‭ ‬للنائب‭ ‬على‭ ‬زايد،‭ ‬أكدت‭ ‬وزارة‭ ‬المالية‭ ‬والاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬أن‭ ‬الاقتصاد‭ ‬البحريني‭ ‬سجل‭ ‬نموا‭ ‬في‭ ‬المتوسط‭ ‬السنوي‭ ‬لمساهمات‭ ‬القطاعات‭ ‬غير‭ ‬النفطية‭ ‬بنسبة‭ ‬6‭ % ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬بين‭ ‬2002‭ ‬حتى‭ ‬2020‭.‬

وأشارت‭ ‬الوزارة‭ ‬في‭ ‬ردها‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬القطاعات‭ ‬غير‭ ‬النفطية‭ ‬سجلت‭ ‬نموا‭ ‬في‭ ‬المتوسط‭ ‬السنوي،‭ ‬حيث‭ ‬ارتفعت‭ ‬مشاركة‭ ‬القطاع‭ ‬غير‭ ‬النفطي‭ ‬من‭ ‬58‭ % ‬في‭ ‬عام‭ ‬2002‭ ‬إلى81‭ % ‬في‭ ‬عام‭ ‬2020‭.‬

وبينت‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬الإنجازات‭ ‬الأخيرة‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬القطاعات‭ ‬غير‭ ‬النفطية‭ ‬الرئيسية‭ ‬التي‭ ‬ساهمت‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬مساهمتها‭ ‬في‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬هي‭:‬

‭- ‬قطاع‭ ‬المشروعات‭ ‬المالية‭ ‬حيث‭ ‬يعد‭ ‬إطلاق‭ ‬خليج‭ ‬البحرين‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬مثالا‭ ‬لجهود‭ ‬تعزيز‭ ‬التطوير‭ ‬السريع‭ ‬لخدمات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الالية‭ ‬المبتكرة‭ ‬وتعزيز‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الرقمي،‭ ‬بما‭ ‬يدعم‭ ‬استراتيجية‭ ‬تطوير‭ ‬قطاع‭ ‬الخدمات‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬2022‭ – ‬2026‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬إطلاقها‭ ‬ضمن‭ ‬خطة‭ ‬التعافي‭ ‬الاقتصادي‭.‬

كما‭ ‬تم‭ ‬إطلاق‭ ‬أول‭ ‬منصة‭ ‬رقمية‭ ‬شاملة‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬يشرف‭ ‬عليها‭ ‬مصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭ ‬وتهدف‭ ‬لخلق‭ ‬بيئة‭ ‬تعاونية‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬الالية‭ ‬وتأسيس‭ ‬بوابة‭ ‬للفرص‭ ‬الاستثمارية‭ ‬المصرفية‭ ‬وشركات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الناشئة‭.‬

‭- ‬قطاع‭ ‬الصناعات‭ ‬التحويلية‭: ‬مشروع‭ ‬تحديث‭ ‬مصفاة‭ ‬شركة‭ ‬نفط‭ ‬البحرين‭(‬بابكو‭) ‬يعد‭ ‬أكبر‭ ‬مشروع‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬والذي‭ ‬سيسهم‭ ‬بشكل‭ ‬فعال‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬قدرات‭ ‬الشركة‭ ‬التنافسية‭ ‬ووضعها‭ ‬في‭ ‬مصاف‭ ‬كبريات‭ ‬مصافي‭ ‬التكرير‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬كما‭ ‬أسهم‭ ‬مشروع‭ ‬تدشين‭ ‬خط‭ ‬الصهر‭ ‬السادس‭ ‬للتوسعة‭ ‬بشركة‭ ‬ألمنيوم‭ ‬البحرين‭(‬ألبا‭ ) ‬في‭ ‬جعل‭ ‬الشركة‭ ‬أكبر‭ ‬مصهر‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬بعد‭ ‬الصين‭ ‬بإجمالي‭ ‬طاقة‭ ‬إنتاجية‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مليون‭ ‬طن‭ ‬متري‭ ‬سنويا،‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬مؤخرا‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬مصانع‭ ‬لإنتاج‭ ‬الكمامات‭ ‬والقفازات‭ ‬الطبية‭ ‬والمستلزمات‭ ‬الطبية‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭.‬

‭ – ‬قطاع‭ ‬المواصلات‭ ‬والاتصالات‭: ‬مشروع‭ ‬توسعة‭ ‬مطار‭ ‬البحرين‭ ‬الدولي،‭ ‬وإعداد‭ ‬دراسة‭ ‬جدوى‭ ‬لمشروع‭ ‬السكك‭ ‬الحديدية‭ ‬جسر‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬الجانب‭ ‬السعودي،‭ ‬واعتماد‭ ‬الخطة‭ ‬الوطنية‭ ‬الخامسة‭ ‬للاتصالات‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬والتي‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬استكمال‭ ‬الشبكة‭ ‬الوطنية‭ ‬للنطاق‭ ‬العريض‭.‬

‭- ‬قطاع‭ ‬الأنشطة‭ ‬العقارية‭ ‬والبناء‭ ‬والتشييد‭:‬إطلاق‭ ‬حزمة‭ ‬من‭ ‬المشاريع‭ ‬التنموية‭ ‬الكبرى‭ ‬ذات‭ ‬الأولوية‭ ‬بقيمة‭ ‬تفوق‭ ‬32‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬و‭ ‬تمويل‭ ‬الشركات‭ ‬الحكومية‭ ‬لمشاريع‭ ‬أخرى‭ ‬بقيمة‭ ‬10‭ ‬مليارات‭ ‬دولار،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬15‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬قيمة‭ ‬مشاريع‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬المشاريع‭ ‬الممولة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬برنامج‭ ‬التنمية‭ ‬الخليجي‭ ‬وتبلغ‭ ‬قيمتها‭ ‬7‭.‬5‭ ‬مليارات‭ ‬دولار،‭ ‬وتم‭ ‬تدشين‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬مشاريع‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الرئيسية‭ ‬الممولة‭ ‬من‭ ‬البرنامج‭.‬

مؤخرا‭ ‬تم‭ ‬إعلان‭ ‬إطلاق‭ ‬فرص‭ ‬استثمارية‭ ‬جديدة‭ ‬بقيمة‭ ‬تفوق‭ ‬30‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أميركي‭ ‬كإحدى‭ ‬أولويات‭ ‬خطة‭ ‬التعافي‭ ‬الاقتصادي‭ ‬وإنشاء‭ ‬مؤسسة‭ ‬التنظيم‭ ‬العقاري‭ ‬التي‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬توفير‭ ‬بيئة‭ ‬قوية‭ ‬وشفافة‭ ‬ومستدامة‭ ‬للقطاع‭ ‬العقاري،‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬تشجيع‭ ‬الاستثمار‭ ‬والاستملاك‭ ‬وحماية‭ ‬حقوق‭ ‬المستهلكين‭.‬

‭- ‬المشاريع‭ ‬السياحية‭: ‬تطوير‭ ‬7‭ ‬واجهات‭ ‬بحرية‭ ‬عامة‭ ‬مسجلة‭ ‬بطول‭ ‬إجمالي‭ ‬بلغ‭ ‬10‭.‬2‭ ‬كيلومتر،‭ ‬كما‭ ‬بلغت‭ ‬نسبة‭ ‬الإنجاز‭ ‬في‭ ‬مشروع‭ ‬منتجع‭ ‬جميرا‭ ‬خليج‭ ‬البحرين‭ ‬80‭ % ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬افتتاحه‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬الحالي‭.‬

وبينت‭ ‬الوزارة‭ ‬في‭ ‬ردها‭ ‬انه‭ ‬ضمن‭ ‬جهود‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬المستمرة‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬برنامج‭ ‬التوازن‭ ‬المالي‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬الإيرادات‭ ‬العامة،‭ ‬وافق‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬وتشكيل‭ ‬فريق‭ ‬عمل‭ ‬لتنمية‭ ‬الإيرادات‭ ‬وإشراك‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬الخدمات‭ ‬الحكومية‭ ‬وذلك‭ ‬لتسهيل‭ ‬ومتابعة‭ ‬تطبيق‭ ‬خطة‭ ‬شاملة‭ ‬لتنمية‭ ‬الإيرادات‭ ‬غير‭ ‬النفطية‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬المتوسط‭.‬

وأضافت‭ ‬أن‭ ‬اطلاق‭ ‬خطة‭ ‬التعافي‭ ‬الاقتصادي‭ ‬في‭ ‬أكتوبر‭ ‬2021‭ ‬والمبنية‭ ‬على‭ ‬خمس‭ ‬أولويات‭ ‬وتضم‭ ‬27‭ ‬برنامجا‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬دعم‭ ‬نمو‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬غير‭ ‬النفطي‭ ‬وتحقيق‭ ‬التوازن‭ ‬المالي‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2024‭.‬

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات