22 April, 2024
Search
Close this search box.
بمصر سيناريو مقتل نيرة يعيد نفسه مع سلمى من ساعات قليلة
Spread the love

اهتزت مصر يوم الثلاثاء 9 غشت، على خبر القتل البشع حيث أنهى طالب في كلية الاعلام جامعة الشروق بمصر، حياة طالبة زميلته في الدراسة والتي تدعى قيد حياتها “سلمى”، داخل إحدى البنايات الموجودة بمحيط مديرية أمن الشرقية، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط مرتكب واقعة التعدي على احدى زميلاته مستخدما السلاح الابيض(سكين) مما أدى الى وفاتها.

وجرى نقل جثة سلمى بهجت الى مستشفى الاحرار التعليمي في مديرية الزقازيق، وجار انتداب أحد الاطباء الشرعيين لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة وكيفية حدوثها.

وأدت المعلومات الاولية أن المتهم يدعى إسلام محمد فتحي، يبلغ من العمر 22عاما، طالب في كلية الاعلام جامعة الشروق، مقيم بمدينة الشروق بمحافظة القاهرة، وكانت تربطه علاقة بالمجني عليها سلمى بهجت، 22 عاما، طالبة زميلته في الجامعة نفسها.

وحسب “القاهرة 24” أعلنت سلمى انهاء العلاقة، فما كان من المتهم إلا التربص لها وحاز سلاحا أبيض كال لها به ب 15 طعنة حتى لفظت أنفاسها الاخيرة داخل عمارة محجوب القريب من مبنى محكمة الزقازيق ومديرية أمن الشرقية.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات