22 April, 2024
Search
Close this search box.
حرب غزة في شهرها الرابع: أبطال الأقصى يدكّون تل أبيب
Spread the love

في اليوم الـ94 من العدوان على غزة،اعلنت وزارة الصحة في غزة ارتفاع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي على القطاع منذ السابع من تشرين الأول الماضي إلى 23 ألفا و84 شهيدا، وإصابة 58 ألفا و926 شخصا، غالبيتهم من النساء والأطفال.

وأضافت الوزارة -في بيان لها  الاثنين- أن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت 17 مجزرة في قطاع غزة راح ضحيتها 249 شهيدا و510 جرحى خلال الـ24 ساعة الماضية، محذرة من خطورة استمرار تدهور وضع المرافق الصحية بسبب استهدافها من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت الوزارة إلى أن مستشفيات جنوب غزة فقدت قدراتها الاستيعابية للجرحى في كل الأقسام، ومن بينها العناية المركزة، لافتة إلى وجود اكتظاظ كبير في مستشفيات جنوب غزة في وقت يفترش فيه مئات الجرحى الأرض في الممرات والساحات.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة أشرف القدرة إن المجاعة والجفاف والأوبئة تشكل مثلث الموت الذي يحاصر 1.9 مليون نازح في أماكن الإيواء بقطاع غزة، مطالبا الأمم المتحدة ومؤسساتها بإجراء تدخلات عاجلة ومركزة لمنع الكارثة الصحية والإنسانية التي يتعرض لها النازحون.

وشن جيش الاحتلال -صباح امس- قصفا جويا ومدفعيا عنيفا على وسط وجنوبي القطاع، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 50 شخصا بالتزامن مع تواصل الاشتباكات الضارية بين المقاومة وقوات الاحتلال في خان يونس.

واستهدفت غارات إسرائيلية  منازل في دير البلح (وسط القطاع) وخلفت 18 شهيدا وعشرات المصابين.

وشنت مقاتلات إسرائيلية  سلسلة غارات عنيفة على مخيم المغازي وسط القطاع، في وقت تعرض فيه مخيم النصيرات القريب لقصف أوقع شهداء وجرحى.

ودارت اشتباكات عنيفة بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال الإسرائيلي، وسط قصف جوي ومدفعي عنيف في بلدة الزوايدة ومخيمي المغازي والنصيرات وسط قطاع غزة، وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي  قصف منطقة قيزان النجار في خان يونس جنوب القطاع وتحاول التقدم إليها.

في موازاة ذلك  أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 19 عسكريا بالاشتباكات خلال 24 ساعة. وأظهرت مقاطع فيديو لحظة هروب إسرائيليين ودوي انفجارات في تل أبيب، بعد إطلاق صواريخ من غزة.

وكانت كتائب القسام قد قالت إنها قصفت تل أبيب ومحيطها برشقة صاروخية ردا على المجازر الإسرائيلية بحق المدنيين في قطاع غزة.

وقالت قيادة الجبهة الداخلية التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي إن أكثر من 30 موقعا دوت فيها صفارات الإنذار عقب إطلاق رشقة صاروخية من قطاع غزة باتجاه غلاف غزة ووسط إسرائيل.

بدورها، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إنها رصدت إطلاق 8 صواريخ من جنوبي قطاع غزة، وإن الدفاعات الجوية اعترضت 3 منها، فيما سقطت 4 في مناطق مفتوحة.

وفي حين، يبدأ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن زيارة إلى تل أبيب يفترض أن يدعو خلالها المسؤولين الإسرائيليين للانتقال إلى مرحلة جديدة من العمليات العسكرية تكون محدودة، بحسب الإعلام الإسرائيلي.

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت -خلال اجتماع كتلة حزبهما الليكود- إن الحرب لم تقترب من نهايتها في غزة والجبهة الشمالية، و”ستستمر لأشهر طويلة”، وفق ما نُقل من تصريحاتهما

وبالتوازي قال المتحدث العسكري الإسرائيلي دانيال هاغاري إن الجيش بدأ مرحلة جديدة وأقل كثافة من القتال في غزة.

وأضاف هاغاري في تصريحات لصحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن كثافة العمليات في شمال غزة بدأت بالتراجع فعليا، مشددا على أن الجيش الإسرائيلي سيواصل خفض قواته في غزة.

The post حرب غزة في شهرها الرابع: أبطال الأقصى يدكّون تل أبيب appeared first on جريدة الشرق اللبنانية الإلكترونيّة – El-Shark Lebanese Newspaper.

التاريخ

المزيد من
المقالات