23 May, 2024
Search
Close this search box.
رئيس منتجع سيوة شالي ريزورت: ضرورة اعادة فتح رحلات السفاري من واحة سيوة الى الواحات البحرية
Spread the love

طالب الخبير السياحي محمد حسن رئيس مجلس إدارة منتجع سيوة شالي ريزورت ورئيس لجنة سيوة بغرفة المنشآت الفندقية بالإسكندرية ومطروح والبحيرة باعادة فتح رحلات السفاري من واحة سيوة الى الواحات البحرية مشيرا إلى ان هذه الرحلات الصحراوية الساحرة تعد شريان سياحي مهم جدا لزيادة العوائد من الزيارات السياحية الى الواحة.

ونبه محمد حسن رئيس مجلس إدارة منتجع سيوة شالي ريزورت إلى أن البرامج السياحية للشركات بالمنطقة معطلة حاليا الأمر الذي يؤثر سلبا على عدد الليالي السياحية في ضوء أن هذه البرامج المعطلة كانت تشمل التحرك من واحة سيوة إلى الواحات البحرية ثم تنطلق إلى الوادي الجديد وتصل إلى الأقصر مما يضاعف عدد الليالي السياحية لأي سائح يزور سيوة دون الحاجة إلى إقامة منشأت فندقية بهذه المناطق التي يتنقل بينها

واشاد رئيس مجلس إدارة منتجع سيوة شالي ريزورت محمد حسن بقيام الدولة حاليا بإعادة تأهيل الطريق الرابط بين واحة سيوة ومرسى مطروح فضلا عن اقامة طريق جديد بأعلى النظم الهندسية لتحمل الضغط من السيارات والمركبات الكبيرة والثقيلة مشيرا الى ان سيوة تحتاج الى تشغيل خط طيران منتظم داخلي الى الواحة عبر مطار سيوة الذي يستقبل الطيران العارض والشارتر حاليا من اجل التغلب على بعد وطول المسافة عن القاهرة وغيرها من المدن بالجمهورية مما يؤدي الى عزوف السياحة المحلية والدولية عن التوجه للواحة الخلابة.

  • محمد حسن: أدعو لتشغيل خط طيران منتظم يربط ٣ مدن بينهم سيوة لزيادة الكثافة عليه

ودعا رئيس مجلس إدارة منتجع سيوة شالي ريزورت الى تنفيذ مبادرة سياحية تقوم على تشغيل لخط طيران منتظم داخلي يربط ٣ مدن مصرية منهم سيوة كمثال خط طيران ينطلق من القاهرة ثم سيوة وينتهي في الاقصر والعكس لزيادة الكثافة على هذا الخط وبالتالي استمراره لتنشيط السياحة في سيوة خاصة وانها تعد مقصد سياحي متميز وجاهز طوال العام لاستقبال السياحة الداخلية والخارجية.

  • محمد حسن: أمل بحث بعثة اثرية مصرية بسيوة لاكتشاف مقبرة الاسكندر الاكبر

كما عبر محمد حسن عن حلمه برؤية بعثة اثرية مصرية تستكمل البحث في الحفريات التاريخية بمنطقة المراقي بسيوة لاستكمال بحث سيدة يونانية والتي بدأته عام ١٩٩٥ لاكتشاف مقبرة الاسكندر الاكبر حيث تم اكتشاف أحد المعابد، وقالت البعثة التاريخية إنه قد تكون تلك دلائل لمقبرة الإسكندر بالمنطقة مضيفا أنه في حال اكتشاف المقبرة سيكون فتحًا عظيمًا في سيوة حيث قد كان الإسكندر أول من زارها، وخرج بالفعل بموكبه من الإسكندرية في طريقه للواحة، وعند وصوله، تم تتويجه بمعرفة كهنة آمون في القاعة التي أعدت لذلك ومازالت آثارها قائمة، وخلع عليه لقب “ابن آمون”، ولبس تاج آمون.

  • محمد حسن: الواحة تحتاج لبنية تحتية فندقية مؤهلة لاستقبال سياح نمط السياحة الصحية

واشار رئيس مجلس إدارة منتجع سيوة شالي ريزورت الى ان الواحة تحتاج الى بنية تحتية فندقية مؤهلة لاستقبال زوارها من سياح نمط السياحة الصحية خاصة وان سيوة بها ٧ فنادق مقيمة من وزارة السياحة بطاقة استيعابية ٣٠٩ غرفة فقط رغم ان فاتورة السياحة الصحية والعلاجية بدول الشرق الأوسط تتخطى ٢٨ مليار دولار ونصيب مصر قليل جدا.

واضاف رئيس مجلس إدارة منتجع سيوة شالي ريزورت ان سيوة مكان متفرد بالمقومات السياحية خاصة مع حفاظ اهلها وهم ١٢ قبيلة على ثقافتهم الامزيغية التي يعتزون بها مشيرا الى ان الدولة مهتمة بالواحة خاصة مع تكثيف الزيارات من المسؤولين لها وكان اخرهم رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي والذي اطلع على إمكانيات المقصد السياحي موجها بتحقيق افضل استغلال للمقومات السياحية بسيوة مع الحفاظ على الطابع البيئي في كل الانشاءات التي يتم اضافتها للواحة لتنميتها وتطويرها خاصة وان الواحة تحتاج الى زيادة الاستثمار فيها لزيادة الطاقة الاستيعابية من الفنادق وبالتالي امكانية استيعابها لعدد اكبر من السياح الاجانب او الزائرين المصريين الذين يمثلون ركن هام من الدخل السياحى لاهالي الواحة.

وشدد رئيس مجلس إدارة منتجع سيوة شالي ريزورت على ان سيوة تشتهر بأنماط سياحية متنوعة يستمتع بها السياح فيها ومن اهمها السياحة الخضراء بمعناها الشامل خاصة مع اهتمام الدولة بذلك مشيرا الى ان السياحة البيئية في سيوة تتمثل في استمتاع الزائر بالمناظر الطبيعية والواحات المندثرة على مساحة ٦٠٠٠ كيلو متر مربع وهي اية في الجمال وتقع الى شرق واحة سيوة التي تعتبر محمية طبيعية على مساحة ٧٨٠٠ كيلو متر بالاضافة الى واحة “الجارة” وهي اكثر مكان عزلة بالعالم ومفتوح اليها الزيارات من خلال عمل تصاريح اليها مما مشير الى ان فتح الزيارات الى هذه الأماكن له مردود اقتصادي كبير حيث يؤدي الى زيادة عدد الليالي السياحية لزوار الواحة بممارسة تجارب سياحية غنية ولا مثيل لها.

واضاف رئيس مجلس إدارة منتجع سيوة شالي ريزورت ان التجارب السياحية التي يعيشها السائح بواحة سيوة اصبحت جاذب للسياحة الخارجية خاصة في فصل الصيف عكس الشائع ان سيوة مشتى فقط بدليل ان العام الماضي شهد طلب سياحي متزايد جدا في المنتجعات بالساحل الشمالي وبالتالي كان لذلك صدى سياحي على الواحة لانها الظهير للساحل بمحافظة مطروح .

  • محمد حسن : سيوة اصبحت معروفة عالميا بالسياحة الصحية والاستشفائية والاستجمام والاستمتاع بالطبيعة

اشار رئيس مجلس إدارة منتجع سيوة شالي ريزورت الى بان سيوة اصبحت مشهورة ومعروفة عالميا بالسياحة الصحية والاستشفائية والاستجمام والاستمتاع بالطبيعة والزراعات اوجانيك حيث لا يوجد تلوث بها مما يجذب السائح الأوروبى لها مشيرا الى ان العالم اصبح مهتم بعلم التداوي بالملح مما دفع السياح الى التوجه لسيوة وزيارة “بحيرات الملح ” الذي وصفها بالكنز الفريد الذي وهبه الله للواحة حيث تمثل حمامات الملح والكهف من اعلى عناصر جذب السياح للتداوي من امراض جهاز التنفس مشير الى ان عدد من امراء بالسعودية يحرصوا على زيارة سيوة في الفترة الاخيرة.

واختتم محمد حسن حديثه ان الصيف الاخير شهد زيارات ورحلات سياحية لواحة سيوة تعد كثيفة للغالية مضيفا ان معظم هذه الرحلات كانت من دولة ايطاليا حيث وصل عددها الى ٢١٣ رحلة طيران عارض من اوروبا بصفة عامة الى مطار مرسى مطروح منهم ١٣٤ رحلة من ايطاليا فقط بجانب الى استقبال مطار العلمين لنحو ٥٩ رحلة مما جذب السياح الإيطاليين ومن ايضا كازاخستان وصربيا والتشيك وسولفينا لسيوة مشيرا الى ان السياح من إيطاليا كان لهم نصيب الاكبر لزيارة الساحل الشمالي وبالتالي لسيوة لارتباطهم بالتاريخ الحديث بهذه المنطقة.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات