20 April, 2024
Search
Close this search box.
روسيا تعلن عن هدنة بأوكرانيا مدتها 36 ساعة.. وكييف: “نفاق”
Spread the love

أعلنت روسيا، اليوم الخميس، عن هدنة في أوكرانيا لمدة 36 ساعة اعتبارا من منتصف ليل غداً الجمعة، وفق ما أعلنه الكرملين، بناء على طلب الزعيم الروسي البطريرك كيريل، فيما وصفت كييف الهدنة المقترحة من فلاديمير بوتين بأنها “نفاق”.

بوتين يستجيب لدعوة قداسة البطريرك كيريل

وقال بوتين، وفق ما جاء في بيان صادر عن الكرملين “استجابة لدعوة قداسة البطريرك كيريل، أوجه إلى وزير الدفاع الروسي بدء تطبيق وقف لإطلاق النار على كل خط التماس بين الطرفين في أوكرانيا اعتبارا من الساعة 12,00 (09,00 ت.غ) في السادس من كانون الثاني/يناير هذه السنة حتى الساعة 24,00 (21,00 ت.غ) في السابع من كانون الثاني/يناير”.

كما ذكر البيان، أن روسيا تطالب أوكرانيا بإعلان وقف لإطلاق النار والسماح للناس بحضور القداديس عشية عيد الميلاد ويومه، وفق المذهب الأرثوذكسي.


من القصف الروسي على كييف – رويترز

أوكرانيا تقبل الهدنة بشرط

في المقابل، قال مستشار مدير مكتب الرئيس الأوكراني ميخائيلو بودولياك “إن الهدنة المؤقتة مع روسيا يمكن أن تتم فقط إذا غادرت الأراضي التي سيطرت عليها”، واصفاً الهدنة بأنها “نفاق”.

واشترط مستشار مدير مكتب الرئيس الأوكراني عبر تغريدة نشرها في “تويتر”، انسحابا روسيا من أراضي بلاده لقبول الهدنة الروسية، مضيفاً “لسنا من يقوم بالهجوم على دولة للموافقة على هدنة”.

تأتي هذه التطورات، بعدما دعا بطريرك موسكو كيريل في وقت سابق اليوم الخميس، إلى هدنة عيد الميلاد، حتى يتمكن الأرثوذكس من حضور القداس عشية عيد الميلاد ويوم ميلاد المسيح.

وفي وقت سابق اليوم، ضغط الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على بوتين خلال اتصال بينهما لإعلان وقف لإطلاق النار “من طرف واحد” في أوكرانيا.

هذا ويحتفل الكثير من المسيحيين الأرثوذكس، بمن فيهم أولئك الذين يعيشون في روسيا وأوكرانيا، بعيد الميلاد في السادس والسابع من يناير كانون الثاني.

يذكر أن هذه أول هدنة من نوعها منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أراضي الجارة الغربية في فبراير الماضي.

التاريخ

المزيد من
المقالات