12 April, 2024
Search
Close this search box.
طريق رئيسي يوصل إلى لوغانسك.. أوكرانيا تتقدم شرقاً
Spread the love

بينما تتواصل العمليات العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية، أعلن الجيش الأوكراني سيطرة قواته على طريق رئيسي يربط بين منطقتين تسيطر عليهما القوات الروسية شرقي البلاد.

وقال مسؤولون عسكريون إن القوات الأوكرانية تتقدم ببطء من جهة الشرق في منطقة لوغانسك وتسعى لاستعادة عدد من البلدات من سيطرة الجيش الروسي التي تبعد أكثر من 40 كيلو مترا جنوب سفاتوف (Svatove) وكيرمينا (Kreminna) حيث تدور مواجهات عنيفة هناك.

وبعد الاستيلاء على مساحات شاسعة من الأراضي في هجوم خاطف، تشق القوات الأوكرانية الآن طريقها ببطء شرقا إلى منطقة لوغانسك عبر الاستيلاء على البلدتين المذكورتين، حيث تقع كريمينا على بعد 45 كيلومترا جنوبي سفاتوف.

“جنودنا يتقدمون”

بدوره، أفاد سيرغي جايداي حاكم منطقة لوغانسك للتلفزيون الرسمي، بأن الطريق من سفاتوف إلى كريمينا يخضع عمليا لسيطرة القوات المسلحة الأوكرانية، مؤكداً: “جنودنا يتقدمون يوميا”.



وأفاد مسؤول انفصالي تدعمه روسيا يوم الأربعاء بوقوع قتال عنيف في منطقتي كريمينا وسفاتوف، الواقعتين على خط المواجهة منذ أن طردت القوات الأوكرانية القوات الروسية من منطقة خاركيف المجاورة في سبتمبر/أيلول.

وبشكل منفصل، قالت مديرية المخابرات العسكرية الأوكرانية إن عملائها، الذين يقاتلون إلى جانب القوات النظامية، استولوا على قرية نيفسك يوم الأحد، وقتلوا 34 روسيا.

روسيا تقصف عشرات الأهداف

يشار إلى أن نيفسك تقع على بعد 10 كيلومترات غربي الطريق الذي يربط بين سفاتوف وكريمينا.



ولم يتضمن تقرير يومي صادر عن هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية أي إشارة إلى سفاتوف أو كريمينا، بل ذكر التقرير الذي نُشر على فيسبوك، أن القوات الروسية قصفت عشرات الأهداف على طول خط المواجهة.

وكانت القوات الأوكرانية ركزت نيرانها في الأسابيع الأخيرة على مواقع ومستودعات روسية في العديد من المناطق شرقا وجنوبا، من أجل استعادتها بعد سيطرة روسية عليها امتدت لأشهر منذ انطلاق الصراع بين الطرفين في 24 فبراير الماضي.

التاريخ

المزيد من
المقالات