21 April, 2024
Search
Close this search box.
مؤسسة مكاني تشدد علي قضية الوعي ضرورة ملحة للتغلب علي قضايا وتحديات الوطن الملحة
Spread the love

عقدت مؤسسة مكاني للتنمية المجتمعية والمهارية بالتعاون مع الحملة المصرية للتنمية المجتمعية والمهارية والاعلام السياسي الاجتماعي في اطار مبادرة علي خطي الرئيس عبد الفتاح السيسي برئاسة الاستاذ الدكتور عبير المعداوي رئيس مجلس الادارة والامناء وامينها العام اللواء اركان حرب طارق سمير عقدت الندوة رقم ٤٦ بعنوان انا الوطن انا المواطن انا مصر
قالت الدكتور عبير المعداوي رئيس مجلس امناء مكاني وطننا العظيم حارب الارهاب وعمل علي التنمية فخلال السنوات التسع الماضية صنعت الدولة المعجزات علي ارض مصر في كل قطاعات الحياة لدرجة غيرت وجه الحياة في ربوع الوطن انجازات في كل شيء من عاصمة ادارية جديدة الي ٢٢ مدينة ذكية جديدة الي تسليح قواتنا المسلحة الباسلة بأحدث واقوي الاسلحة في العالم وتنويع شديد ورائع لمصادر التسليح لدرجة انه بات العالم يحسب للجيش المصري الف حساب وتقدم هائل في مكافحة الفساد من المركز ١٨ الي المركز ١٥٨ عالميا .
وطالبت المعداوي الاعلام المصري الخارجي بسرعة التواصل مع كل دول العالم بكل لغاتهم وايصال رسالة مصر الرائدة والتي تقدم لوحدها منفردة اكثر من ٨٠ بالمائة من اجمالي المساعدات التي تدخل الي الاشقاء في غزة .
ومن جانبه قال اللواء اركان حرب طارق سمير الامين العام للمؤسسة ان جيشنا قوي وجاهز لكل السيناريوهات المحتملة في التعامل وكما تحدث الرئيس السيسي اكثر من مرة علي قوة الجيش المصري وجهوزيته من فعلها مرة بستطيع ان يفعلها مرة اخري او اكثر والجندي المصري متميز وشجاع وصامد ومصر بخير .
وطالب اللواء سمير الامة العربية بالتوحد لأن الظرف شديد وعلي مواطنينا زيادة جرعة الوعي حتي نستطيع ان نفرق بين الغث والسمين وطالب المواطنين بعدم الانسياق وراء الشائعات المغرضة وتزييف المعلومات التي تنشرها الكتائب الاخوانية ليل نهار بغرض تكدير السلم والامن الاهلي والاجتماعي.
وطمأن اللواء محمد عبد العظيم الحضور من ان اسرائيل لن تستطيع مواجهة مصر عسكريا وهم يعلمون قدر الجيش المصري جيدا ويعلمون ان زوالهم من خريطة العالم اذا ما دخلوا في مغامرة مع جيشنا البطل.
وكشف الدكتور حسين العدوان خبير العلاقات الدولية بالمملكة الاردنية الهاشمية النقاب عن مؤامرة كبري تحاك في الخفاء لمصر والاردن في مسألة تهجير الفلسطينيين سواء من غزة الي سيناء او من الضفة الغربية الي الاردن .
وتقدم العدوان بالتحية لجلالة الملك عبدالله واخيه الرئيس السيسي في الوقفة الصلبة والقوية ضد المخطط الصهيوني من جانب عصابات قتلة الاطفال في تصفية القضية الفلسطينية وتهجير اهلنا وتشريدهم في الشتات .
وتوقع العدوان ان تشهد مصر انطلاقة كبري خلال من ٣ الي ٥ سنوات ومصر تمرض لكن لن تموت ابدا.
شارك في الندوة التثقيفية لفيفا من القادة العسكريين الذين شاركوا في حرب العزة والكرامة في حرب اكتوبر ١٩٧٣ وخبراء ومحللون في شؤون الاقتصاد والسياسة واساتذة جامعات واعلاميين

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات