23 May, 2024
Search
Close this search box.
«مسام» ينزع 3059 لغما وعبوة ناسفة في أبريل الماضي باليمن
Spread the love

أقام مشروع «مسام» لنزع الألغام في اليمن حملة توعوية بمخاطر الألغام في محافظتي مأرب وتعز، بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بمخاطر الألغام.

وأصدر المركز الإعلامي لمشروع «مسام» تقريره الشهري، عن شهر أبريل 2023 الماضي، وبلغ إجمالي ما تم نزعه في إطار مهمته الإنسانية المستمرة في هذا الشهر 3059 لغما وقذيفة غير منفجرة وعبوة ناسفة.

وتمكن المشروع في شهر أبريل 2023 من نزع 2196 ذخيرة غير منفجرة، و817 لغما مضادا للدبابات، بينما بلغ إجمالي المساحة المطهرة خلال نفس الشهر 516000 متر مربع من الأراضي اليمنية.

وأشار المركز الإعلامي إلى أن إجمالي ما تم نزعه منذ انطلاق عمل مشروع «مسام» نهاية يونيو 2018 وحتى الآن 396081 لغما وذخيرة غير منفجرة وعبوة ناسفة زرعتها ميليشيا الحوثي بعشوائية في مختلف المحافظات اليمنية، وقد بلغ إجمالي المساحة المطهرة 45.367.536 مترا مربعا، منذ انطلاق المشروع حتى اليوم.

وخلال شهر أبريل تمكن المشروع من إتلاف 1185 لغما وذخيرة غير منفجرة وعبوة ناسفة، في إطار سعي المشروع الدؤوب لحفظ أرواح الأبرياء من العلب المنفجرة المهلكة.

وتضمنت حملة التوعوية بمخاطر الألغام في محافظتي مأرب وتعز، لافتات تحتوي على إرشادات تحذيرية عن خطورة الألغام، وعدم العبث بها وأهمية الإبلاغ عن أي أجسام مشبوهة، إلى جانب التعريف بحجم الجرائم التي ترتكبها ميليشيا الحوثي بحق المدنيين.

وتأتي الحملة ضمن عدة أنشطة توعوية ينفذها مشروع مسام بهدف رفع الوعي المجتمعي بخطورة الألغام وإبراز الجهود الإنسانية التي تقدمها فرق مسام الهندسية في عدة محافظات يمنية.

وأقام مشروع بهذه المناسبة مأدبة إفطار جماعي لضحايا الألغام في محافظة مأرب، وبحضور مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالمحافظة عبد الحكيم القيسي ومدير مكتب حقوق الإنسان عبد ربه جديع، وبحضور أكثر من 420 من منتسبي مسام والبرنامج الوطني للتعامل مع الألغام “يماك”، ونقل نائب المدير الإداري بمشروع مسام تحيات مدير عام المشروع الأستاذ أسامة القصيبي لضحايا الألغام، مؤكدا أن تكريم مسام لضحايا الألغام يعتبر وجها من وجوه الروح الإنسانية للمشروع في اليمن.

وكرم مشروع مسام أكثر من 90 مصابا من ضحايا الألغام، تقديرا من المشروع للوضع الإنساني الذي يمر به ضحايا الألغام الذين يعاني غالبيتهم من أوضاع صحية ومعيشية صعبة.

وبمناسبة اليوم العالمي للتوعية بمخاطر الألغام، كرم البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام في اليمن “يماك” مشروع مسام في عدن.

وأشاد مدير البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام العميد ركن أمين العقيلي بدور مشروع مسام والجهود الكبيرة التي تبذلها فرقه في مختلف المحافظات اليمنية المحررة، والملوثة بالألغام.

وأشار العقيلي إلى أن مشروع مسام كان له الدور الأكبر في تطهير مساحات كبيرة من الأراضي اليمنية، مؤكدا أن مليشيا الحوثي الانقلابية لوثت مساحات واسعة شملت محافظات بأكملها بالألغام.

وفي تصريح لمدير عام مشروع مسام الأستاذ أسامة القصيبي أكد أن المشروع مستمر في جهوده الإنسانية في اليمن وأن هذا يأتي تجسيدا وتنفيذا لتوجيهات القيادة السعودية الرشيدة لدعم مشروع مسام في اليمن من أجل تأمين حياة الشعب من الموت المحقق جراء الألغام المنتشرة في كل منطقة وقرية وعزلة في اليمن.

وأضاف مدير عام مشروع مسام أن المهمة جسيمة وصعبة وتحتاج سنوات عديدة من العمل الدؤوب والمستمر لتطهير اليمن من الألغام والعبوات الناسفة والقذائف غير المنفجرة.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات