24 April, 2024
Search
Close this search box.
هيئة المستشارين: رئيس الوزراء العراقي شجع الصناعيين على توسيع طاقاتهم الإنتاجية
Spread the love
بغداد – واع – وسام الملا
أكد رئيس هيئة المستشارين في رئاسة الوزراء عبد الكريم الفيصل، أن ورشة دعم القطاع الصناعي التي عقدت، اليوم الأحد، شهدت استضافة صناعيين لتناول ملف حاجة المدن السكنية الجديدة من المواد، مشيراً إلى ان رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، حثهم خلال الورشة على توسيع طاقات أعمالهم الإنتاجية لسد حاجة هذه المدن.
وقال الفيصل لوكالة الأنباء العراقية (واع): إنه “بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني ولوضع خارطة طريق لتفعيل الصناعة الوطني في مجال البنى التحتية، قام فريق دعم الصناعات في هيئة المستشارين بمراجعة المشاكل والتحديات التي تواجه الصناعيين في مجال البنى التحتية والإنشاءات وسجل العديد من الملاحظات والمعوقات وعرضت في ورشة العمل التي أقيمت لدعم الصناعة الوطنية”.
وأضاف، أنه “رئيس الوزراء وجه خلال الورشة بحل المشاكل التي طرحها الصناعيون عبر سلسلة من القرارات الحكومية، وفي نفس الوقت شجع الصناعيين على توسيع طاقاتهم الإنتاجية وإنشاء خطوط إنتاجية لزيادة حجم المواد المنتجة بهدف سد الحاجة المقبلة في البلاد نتيجة استحداث مدن سكنية جديدة”.
ونوه الفيصل بأن “ذلك يعني بناء اقتصاد جديد يعتمد على قطاع الصناعة وأصر رئيس الوزراء على أن تكون المواد المستخدمة في إنشاء المدن السكنية مصنعة محليا وهذا هدف الورشة وهو تطوير الصناعة المحلية”.

وحضر رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني، اليوم الأحد، ورشة عمل أقيمت في العاصمة بغداد، تهدف إلى دعم الصناعة الوطنية، لاسيما الصناعات الإنشائية، وذلك بالتزامن مع الشروع بالعمل في المدن السكنية الجديدة.

وأكد السوداني، في حديث له خلال الورشة، جدية الحكومة بدعم القطاع الخاص، ومعالجة الإشكالات التي تعترض عمله من خلال مجلس الوزراء والمجلس الوزاري للاقتصاد، مشيراً إلى أن “البلد يعاني من أزمة سكن حقيقية جعلت الحكومة نتحرك نحو قطاع السكن، الذي يعد من أبرز القطاعات التي تولّد فرص عمل بشهادة المنظمات الدولية، بما يصل إلى 89 مهنة”.

وبين أن “العراق أمام فرصة حقيقية لإنشاء صناعة وطنية واسعة لتأمين المواد الانشائية، خصوصاً أنّه يمتلك الموارد الأولية، وهناك حاجة ملحّة لهذه المواد”، مشيراً إلى أن “مدينة الجواهري التي استكملت كل الشروط الخاصة بتنفيذها من دون أي عقبات أو مشاكل، وتتضمن تشييد أكثر من 30 ألف وحدة سكنية، ما يعني حاجتها إلى الكثير من المواد الإنشائية”.

وأضاف، أن “الفريق القانوني يعمل الآن على إكمال منح الإجازة لمدينة علي الوردي، التي تضمّ 120 ألف وحدة سكنية، وكذلك تم توقيع العقد الخاص بمدينة الغزلاني في نينوى، وفي غضون شهرين أو ثلاثة ستتم المباشرة بالمدن الثلاث”.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات