25 July, 2024
Search
Close this search box.
أخميم حدائق الفخار (1)
Spread the love

ما إن تغادر القاهرة بضجيجها،حتي ينساب الطريق بهدوء في خضرة وادي النيل إلي الجنوب‏,‏ حيث مصر الأخري التي لا يعرفها الكثيرون في رحلة تحمل معني الصعود في كل شيء‏,‏ هناك علي حافة الهدوء‏,‏ وخارج مشهد الزحام‏,‏ تقبع مدينة أخميم بمحافظة سوهاج‏500‏ كم جنوب القاهرة‏,‏ وهي أشبه بمتحف مفتوح للحرف التقليدية والتراثية التي رافقت أبناءها عبر آلاف السنين بجوار النيل حيث تصافحك أنامل التراث والجمال في كل مكان‏,‏ بالخير والخصب علي أرض مصر فقد فاضت مياه النيل بالرزق الوفير‏,‏ وأيضا بالطمي الذي قام عليه أول وأرقي فن شعبي هو فن الفخار‏,‏ الذي خصصت له أخميم منطقة كاملة تطل علي النيل هي الفواخرية‏.‏
هنا توجد واحدة من أهم محطات صناعة الفخار من الطين الرطب‏,‏ ولا تفوق أخميم في هذا سوي قنا جارتها الجنوبية‏,‏ لكن المنتجات الأخميمية تغلب عليها خامة الفخار الأحمر‏,‏ والعجيب أن هذه المنتجات مازالت قادرة علي البقاء والصمود أمام جرافات العولمة وبعثرة الهوية‏,‏فيما يشته حدائق تفوح بشذى هذاالتراث،وسط صحراء من كثبان البلاستيك ومشتقاته، رغم ما يعانيه مبدعوها من الحرفيين من ظلم طبقي شديد بسبب الاهتمام فقط بالفنون الأكاديمية علي حساب الفنون التراثية والحرف التقليدية رغم أن الأخيرة هى ذاكرةالشعوب‏,‏ وعنوان هويتها الثقافية‏.‏
والفخار الأحمر ليس وحده هو ما يميز أخميم‏,‏ فهناك أيضا الفخار الأخضر الفاتح‏,‏ والذي تضم متاحف العالم قطعا نادرة منه مصنوعة بأيدي أبناء أخميم وعليها زخارف مكونة من خطوط ودوائر وبقع ملونة بلون داكن‏,‏ ورسوم هندسية جميلة‏.‏
وتمر صناعة الفخار بأخميم‏,‏ عدة مراحل تبدأ من جمع الطين الرطب الذي تتم تقسيته ثم يحرق للتخلص من الماء بهدف تحويله إلي مادة شديدة الصلابة‏,‏ بعدها تتم عمل عجينة من الطين ويتم تشكيل القطعة الغنية منها بعد استبعاد الشوائب والمواد الغريبة من الطين قبل العجن الذي يتم بالأقدام مع الماء ومادة عضوية لتقليل لزوجة الماء‏.‏
وفي القديم كانت الأواني الفخارية تشكل باليد‏,‏ ثم استخدمت في فواخير أخميم عجلة الفخار التي يتم تشكيل الخامة فوقها علي شكل مخروطي‏.‏
ولايزال يلعب الفخار دورا مهما في حياة أبناء أخميم ومعظم الصعيد‏,‏ إذ إن منتجاته من القلل والأزيار والجرار والطواجن والمردسيات والأبرمة تمثل أواني أساسية للشرب والطهو في حياة البشر منذ آلاف السنين‏,‏ وربما لهذا يعد الفخار من أبرز الفنون التي تعبر عن روح الشعب وفنونه‏.‏

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات