19 July, 2024
Search
Close this search box.
الإمارات تطلق برنامجا لتمويل مشاريع الطاقة المتجددة بإفريقيا
Spread the love

أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، يوم الاثنين، إطلاق مبادرة "اتحاد 7" ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2022.

وتهدف المبادرة تأمين التمويل لمشاريع الطاقة المتجددة في إفريقيا، وتأمين الكهرباء النظيفة لـ 100 مليون شخص بحلول عام 2035.

وستجمع المبادرة الأموال من القطاعين العام والخاص للاستثمار في الطاقة النظيفة بتوجيه وتنسيق من وزارة الخارجية والتعاون الدولي ومكتب المبعوث الخاص للتغير المناخي.

وستكون هذه المبادرة الطموحة نقطة محورية في جهود الإمارات للمساهمة في أجندة الاستدامة العالمية خلال العقد المقبل.

كما أنها ستساعد الدول الإفريقية على تلبية احتياجات الطاقة المتزايدة بشكل عاجل دون الزيادة المقابلة في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وتعليقا على إطلاق المبادرة، قال وزير الدولة الإماراتي الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان: "تجمع بين منطقتينا علاقات اقتصادية وثقافية وسياسية وشعبية، وثمة إمكانات هائلة لمزيد من التعاون في السنوات القادمة. تعد الكهرباء على وجه التحديد، وبالأخص الطاقة المتجددة أحد مفاتيح إطلاق تلك الإمكانات، ودعم اقتصاديات إفريقيا، والسماح لملايين الأشخاص بالمساهمة في بناء قارة مزدهرة".

وأضاف: "بصفتها الدولة المضيفة للدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف العام المقبل، تلتزم الإمارات بالشراكة مع دول إفريقيا جنوب الصحراء لتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الرفاهية على نطاق أوسع من خلال التقدم معا في مجال الطاقة المتجددة".

وأشار الشيخ شخبوط إلى أن الإمارات "تعزز مع (اتحاد 7) جهود أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة لإفريقيا في إطار مبادرة واحدة، تأتي تماشيا مع السياسة الخارجية للإمارات وأهداف التنمية، حيث يعمل البرنامج على تسهيل التنمية المستدامة من خلال إيجاد الحلول للتحديات الرئيسية التي تعيق الطاقة النظيفة وتوفيرها بأسعار معقولة في الأسواق الناشئة".

وتابع قائلا: "تنعكس العلاقة القوية بين الإمارات وإفريقيا جنوب الصحراء في شراكاتنا ومشاريعنا التنموية وتستثمر الإمارات اليوم في ازدهار ورفاهية القارة الإفريقية بأكملها. ستسخّر الإمارات علاقاتها الحالية في إفريقيا جنوب الصحراء، بما في ذلك التعاون الدبلوماسي والإنساني والتنموي، لمشاركة خبرات الدولة في مجال الطاقة المتجددة لتعزيز التنمية الاقتصادية والبشرية"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

ولفت الشيخ شخبوط إلى أن الإمارات لديها بالفعل عدد من الاتفاقيات المبرمة مع شركاء في إفريقيا جنوب الصحراء في إطار "اتحاد 7" للانضمام إليهم في السعي لتحقيق أهدافهم على الصعيد الاقتصادي وفي مجال الطاقة النظيفة.

واختتم حديثه قائلا: "اتحاد 7 هو برنامج تعاوني، يقر باحتياجات ومتطلبات الدول الشريكة ويتكيف معها وتقدر الإمارات بشدة مساهمات جميع الدول الإفريقية في هذه الرحلة التنموية المشتركة، ونحن نتطلع بحماس إلى الأمام، وننظر بتفاؤل لمستقبل يزخر بالمزيد من التعاون لازدهار شعوبنا".

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات