الاختيار 3 يبث تسجيلا صوتيا لحديث الشاطر مع خالد مشعل في التخابر مع حماس
Spread the love

بث مسلسل الاختيار 3 والذي يبث حاليا في الفضائيات المصرية، ويتناول فترة حكم الإخوان تسريبا جديدا تضمن تسجيلا صوتيا لمكالمة هاتفية جمعت خيرت الشاطر نائب مرشد الجماعة وخالد مشعل رئيس حركة حماس في الخارج ضمن أحراز قضية التخابر مع حماس والمتهم فيها قادة الإخوان .

وتضمن التسريب الذي يوجد ضمن قضية التخابر الكبرى والتي حملت رقم 275 لسنة 2013 حصر أمن دولة عليا نصائح من مشعل للشاطر حيث قال مشعل موجها حديثه لنائب مرشد الجماعة ، أنتم كقيادة للجماعة وقعتم في أخطاء ويجب رصدها والنظر فيها وتقييم أدائكم خلال الفترة الماضية ومراجعة أموركم، مضيفا “أنتم مثلا في قضية الاستئثار مازلتم لم تقتحموا الجهاز الإداري رغم قولكم بأنكم سيطرتم عليه .”



وأضاف مشعل أنتم حصلتم على الرئاسة والبرلمان والحكومة والشورى واللجان في البرلمان مازالت رئاستها غير خاضعة لكم ليرد الشاطر أن الجماعة سيطرت على 9 لجان من 19 لجنة في البرلمان، فيما أضاف مشعل قائلا: ومع ذلك الناس ليسوا طوع أيديكم وليسوا ضامنين لكم مشيرا بالقول إلى أن الجماعة دخلت معتركا وهناك العديد من المتربصين بها والمتصيدين لأخطائها.

وكانت محكمة النقض وفي حكم نهائي وبات قد قضت العام الماضي بتأييد عقوبات السجن المؤبد والمشدد بحق محمد بديع مرشد جماعة الإخوان ونائبه خيرت الشاطر وآخرين من قيادات الجماعة في قضية التخابر مع حماس وانقضاء الدعوى الجنائية لعصام العريان لوفاته.

وقضت محكمة جنايات القاهرة، في 11 سبتمبر 2019، بالسجن المؤبد لـ11 متهمًا في القضية، وهم محمد بديع عبد المجيد، ومحمد خيرت الشاطر، وسعد توفيق الكتاتني، وعصام العريان، ومحمد البلتاجي، وسعد عصمت الحسيني، وحازم فاروق عبد الخالق، ومحيي حامد السيد، وخالد سعد حسنين، وخليل أسامة العقيد، وأحمد عبد العاطي.

وتضمن حكم الجنايات معاقبة كل من عصام الحداد، وأيمن علي سيد، وأحمد محمد الحكيم بالسجن 10 سنوات، ومعاقبة كل من محمد رفاعة الطهطاوي، وأسعد الشيخة، بالسجن 7 سنوات، وبراءة 7 متهمين هم: صفوت حجازي، وحسن خيرت الشاطر، وعيد محمد إسماعيل دحروج، وإبراهيم خليل الدراوي، وكمال السيد محمد، وسامي أمين حسين السيد، وجهاد عصام الحداد.

وضمت القضية 36 متهما منهم 24 متهما حضوريا وتم إعادة محاكمتهم والحكم عليهم في 11 سبتمبر من عام 2019، بأحكام ما بين المؤبد والمشدد، فيما تقدم 19 متهما بالطعن أمام محكمة النقض.

وكانت القضية قد شهدت في إحدى جلساتها في 17 يونيو 2019، وفاة الرئيس الأسبق والمعزول محمد مرسي عقب استماع المحكمة لمرافعة الدفاع عنه وكلمة له، ليسقط مغشيا عليه بعد رفع المحكمة الجلسة للمداولة.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل مصر، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

التاريخ

المزيد من
المقالات

00:00:00