الحرب الإعلامية.. معارك خارجية شرسة تستهدف بلماضي
Spread the love

لا تزال التصريحات النارية التي أدلى بها المدرب الوطني جمال بلماضي لقناة “الفاف” في اليوتوب تخلف الكثير من ردود الأفعال على الصعيد الخارجي بالخصوص، سواء من الطرف الكاميروني أو منابر إعلامية أجنبية تصب في مصلحة الأسود غير المروضة، يحدث هذا في ظل معركة ثانية تستهدف بلماضي وكتيبته على خلفية الشكوى المرفوعة ضد الحكم غاساما، ناهيك عن إشكالية غياب نفوذ إداري جزائري من شأنه أن يحمي مصالح “الخضر” في “الكاف” و”الفيفا”.

فتحت التصريحات الساخنة للمدرب جمال بلماضي معارك إعلامية خارجية استهدفته بشكل مباشر، والبداية برئيس الاتحاد الكاميرونى صامويل إيتو الذي نشر بيانا على الموقع الرسمي للاتحاد يستنكر فيها حسب قوله تصريحات الناخب الوطني، فيما لجأت أطراف أخرى إلى تحريك الإعلام الأوروبي من خلال “كنال +” ومنابر أخرى سارت في نفس الاتجاه، على غرار خرجة النجم الكاميروني السابق باتريك مبوما الذي انتقد بلماضي ودافع بشكل مباشر على الحكم غاساما، وهو نفس الأمر الذي استغله الحكم الفرنسي السابق توني شابرون الذي وصف بلماضي بـ”الرديء”، وهي معاركة تبدو شرسة وممنهجة الغرض منها استهداف بلماضي على خلفية تصريحاته النارية الأخيرة التي ندد فيها بالطريقة التي أدار بها الحكم الغامبي غاساما مباراة الكاميرون في ملعب تشاكر، لحساب إياب فاصلة المونديال، وهو ما يعني في نظر بعض المتتبعين بأن الاتحاد الكاميروني والأطراف المسحوبة عليه فضلت عدم الصمت، وبالمرة القيام بحرب إعلامية مضادة للإساءة إلى المدرب بلماضي والدفاع عن مصالح الأسود غير المروضة انطلاقا من مبدأ “الغاية تبرر الوسيلة”.

شاهد المحتوى كاملا على الشروق أونلاين

The post الحرب الإعلامية.. معارك خارجية شرسة تستهدف بلماضي appeared first on الشروق أونلاين.

التاريخ

المزيد من
المقالات

00:00:00