الناتو يرحب بفنلندا والسويد حال طلبهما العضوية
Spread the love

بروكسل – الناس نيوز ::

رحب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو” ينس ستولتنبرغ، الخميس، بعضوية فنلندا والسويد في التحالف إذا رغبتا في ذلك، مؤكدا أن عملية انضمامهما ستكون سريعة لدى تقدمهما بطلب.

وقال ستولتنبرغ، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيسة البرلمان الأوروبي روبيرتا ميتسولا، إن “التقدم لعضوية الناتو هو قرار ذاتي لكل من فنلندا والسويد، والحلف سيرحب بذلك في حال موافقتهما على الانضمام”.

وأضاف أن “فنلندا والسويد شريكان مقربان من الناتو، ويتمتعان بديمقراطية ناضجة وقوية، كما أنهما عضوان في الاتحاد الأوروبي، وقواتهما المسلحة تتفق مع معايير الناتو”. وفق الأناضول.

ولفت أمين عام الناتو إلى أن “جيشي السويد وفنلندا شاركا جنبا إلى جنب مع قواتنا في العديد من المهام والعمليات المختلفة”.

وأوضح أنه في حال دعوة الحلف هذين البلدين للانضمام إليه، فإن ذلك سيكون بمثابة رسالة سياسية قوية مفادها أن “أمن فنلندا والسويد مهم لجميع أعضاء الناتو”.

وأكد حق فنلندا والسويد في اختيار طريقهما، معتبراً “تهديد روسيا وترويعها للبلدين كي لا يتقدما بطلب العضوية للحلف، يظهر أنها لا تحترم حق الدول في اختيار طريقها”.

كما تطرق ستولتنبرغ إلى قضية تقديم الدعم لدول القارة، غير العضوة في الناتو أو الاتحاد الأوروبي.

وأكد أن “الغزو الوحشي لأوكرانيا يؤكد ضرورة تقديم الدعم العملي والسياسي لدول أوروبية، غير العضوة في الناتو أو الاتحاد الأوروبي، مثل مولدوفا وجورجيا”.

من جهتها، وافقت فنلندا والسويد على تقديم طلبهما معا لعضوية الناتو منتصف مايو/ أيار المقبل، وفق تقارير إعلامية.

وكان البلدان محايدين عسكريا بشكل صارم خلال الحرب الباردة، وأبرما اتفاقية شراكة مع الناتو في 1995.

وازداد دعم عضوية الناتو بشكل كبير في كلا البلدين بعد أن بدأت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعتبره الأخيرة “تدخلا في سيادتها”.

The post الناتو يرحب بفنلندا والسويد حال طلبهما العضوية first appeared on الناس نيوز.

التاريخ

المزيد من
المقالات

00:00:00