بريطانيا: موسكو اضطرت لنشر وحدات مستنزفة شرق أوكرانيا
Spread the love

على وقع استمرار المعارك بين القوات الروسية والأوكرانية شرق أوكرانيا، اعتبرت بريطانيا أن عمليات تقدم الروس فشلت.

وذكرت وزارة الدفاع البريطانية في إحاطتها العسكرية اليومية أن روسيا اضطرت لدمج وإعادة نشر‭‭ ‬‬وحدات مستنزفة ومتباينة في عمليات تقدم فاشلة شمال شرقي أوكرانيا.

قصور في التنسيق الروسي

كما أوضحت في تغريدة على حسابها على تويتر، اليوم السبت، أنه “ما زال هناك قصور في التنسيق التكتيكي الروسي.

واعتبرت أن “نقص المهارات على مستوى الوحدات وعدم انتظام الدعم الجوي، تركا القوات الروسية غير قادرة على الاستفادة كلياً من حشودها القتالية على الرغم من التحسينات المحلية”.

دونباس (شترستوك)

تصحيح الأمور

إلا أنها أشارت إلى أن روسيا تسعى إلى تصحيح الأمور التي كانت تشكل عقبة من قبل عن طريق تركيز القوة القتالية جغرافياً، وتقصير خطوط الإمداد وتبسيط القيادة والتحكم”.

وكانت المخابرات البريطانية أكدت سابقا أن القوات الأوكرانية صدت العديد من الهجمات الروسية على طول خط التماس في دونباس (شرق أوكرانيا) خلال الأيام الماضية، معتبرة أن تراجع الروح المعنوية للروس أخر تقدمهم.

يشار إلى أن القوات الروسية كانت أعلنت منذ انسحابها من محيط العاصمة كييف، أواخر مارس الماضي، أنها ستركز عملياتها على الشرق الأوكراني، مطلقة المرحلة الثانية من عملياتها العسكرية، وواصفة إياها بالمهمة جداً، من أجل تحرير دونباس (شرقا)، وفق تعبيرها.

وتعتبر تلك المناطق شرقا، لاسيما إقليم دونباس مهمة بالنسبة للروس، لأن السيطرة عليها ستسمح بتحرك الروس بسهولة بين تلك المناطق والجنوب، تحديدا شبه جزيرة القرم التي ضمت إلى الأراضي الروسية عام 2014.

التاريخ

المزيد من
المقالات

00:00:00