بعد عامين من حظره.. “يوتيوب” تعيد تفعيل قناة ترمب
Spread the love

أعلنت “يوتيوب”، الجمعة، إنهاء تعليق مشاركة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب في المنصة بعد عامين من حظره عقب هجوم أنصار له على الكابيتول.

وقالت المنصة الأميركية العملاقة على تويتر “اعتباراً من اليوم، لم تعد قناة دونالد ترمب خاضعة لقيود”.

واستُبعد المرشح للانتخابات الرئاسية التي ستجري في 2024 من الشبكة الاجتماعية في كانون الثاني/يناير 2021 بينما كان في السلطة، على خلفية تحريض أنصاره إبان الهجوم على مقر الكونغرس في واشنطن.

فيما اتخذت معظم شبكات التواصل الاجتماعي التي تتمتع بانتشار واسع حينها قرارات مماثلة لقرار “يوتيوب” غير المسبوق، وبينها “تويتر” و”فيسبوك” و”إنستغرام”.

“مخاطر العنف”

وبرّرت منصة “يوتيوب”، الجمعة، قراراها بإعادة تفعيل قناة ترمب، قائلة إنها قيّمت “مخاطر العنف” آخذةً بالاعتبار أهمية استماع الناخبين “للمرشحين الرئيسيين على قدم المساواة”.


يوتيوب ، فيسبوك ، تويتر (أ ب)

وأعيد تفعيل حسابات دونالد ترمب على “تويتر” و”فيسبوك” و”إنستغرام” في الأشهر الماضية، لكنه لم يستخدمها بعد، ويتواصل مع أنصاره من خلال منصته الخاصة “تروث سوشال”.

التاريخ

المزيد من
المقالات