23 February, 2024
Search
Close this search box.
بلينكن يدعو الهند للتعاون مع تحقيق كندا بمقتل مسؤول من السيخ
Spread the love

دعا وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن الهند الجمعة إلى التعاون مع كندا وضمان “المحاسبة” في قضية مقتل زعيم انفصالي من السيخ، بعدما اتّهمت أوتاوا نيودلهي بالضلوع في الجريمة.

وقال بلينكن إن الولايات المتحدة على تواصل مع كل من الهند، التي تقيم معها علاقات جيّدة، وكندا، التي تعد حليفا مقرباً لواشنطن والتي طردت دبلوماسياً هندياً في وقت سابق من الأسبوع الحالي.

وقال بلينكن في تصريح للصحافيين في نيويورك حيث يشارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة: “نريد أن نرى محاسبة. ومن الأهمية بمكان أن يأخذ التحقيق مجراه ويؤدي إلى تلك النتيجة”.

وتابع: “نأمل بأن يتعاون أصدقاؤنا الهنود مع هذا التحقيق أيضاً”.

وشدّد بلينكن، من دون التعليق بشكل مباشر على فحوى الاتهامات، على أن الولايات المتحدة تتعاطى بـ”جدية كبيرة” مع “القمع العابر للحدود”. وقال: “أعتقد أن من المهم على نطاق أوسع للنظام الدولي ألا يقدم أي بلد، قد تراوده فكرة الضلوع في مثل هذه الأعمال، عليها”.

والإثنين تحدّث رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عن “شبهات موثوقة” تدفع للاعتقاد بأن عملاء هنوداً يقفون وراء قتل المواطن الكندي هارديب سينغ نيجار في يونيو قرب فانكوفر. ودعا ترودو الخميس الهند إلى التعاون مع التحقيق.


هارديب سينغ نيجار

وقُتل نيجار، الذي أعلنت الهند أنه إرهابي مطلوب، بإطلاق نار في إحدى ضواحي فانكوفر حيث يقطن عدد كبير من السيخ.

وكان نيجار منضوياً في حركة تدافع عن تأسيس دولة مستقلة للسيخ في جزء من شمال الهند أو جزء من باكستان.

وتضم كندا أكبر جالية للسيخ خارج الهند على مستوى العالم، ولطالما أبدت نيودلهي عدم رضاها عن طريقة تعاطي أوتاوا مع أنشطة السيخ الانفصالية.

وطردت أوتاوا دبلوماسياً وصفته بأنه يقود الاستخبارات الخارجية الهندية في كندا على خلفية القضية، ما دفع نيودلهي إلى الرد عبر إصدار أمر لدبلوماسي كندي بالمغادرة.

كما أعلنت نيودلهي توقفها عن التعامل مع طلبات الحصول على تأشيرات في كندا، وندّدت بـ”تهديدات أمنية” قالت إنها “تعطل” عمل مسؤوليها.

التاريخ

المزيد من
المقالات