حالة تأهب في أوكرانيا مع بدء الهجوم الروسي على دونباس
Spread the love

أعلنت السلطات الأوكرانية بدء الهجوم الروسي على شرق أوكرانيا.

جاء ذلك على لسان الرئيس فولوديمير زيلينسكي الذي قال إن روسيا بدأت معركة دونباس، فيما أعلنت هيئة الأركان بدء المعارك في شرق أوكرانيا.

وكشفت وزارة الدفاع الأوكرانية من جهتها، أن هجمات صاروخية وقصفا مدفعيا واسع النطاق يستهدف شرق البلاد، مؤكدة أن الجيش الروسي يركز قواته في هذه المنطقة.

بدورها، أفادت مواقع إخبارية أوكرانية بإعلان حالة التأهب للغارات الجوية في كل المناطق، باستثناء القرم وخيرسون.

من جانبه أكّد الجيش الروسي، الاثنين، أنّه دمّر بواسطة “صواريخ عالية الدقّة” بالقرب من مدينة لفيف في غرب أوكرانيا مخزناً كبيراً لأسلحة أجنبية سُلّمت مؤخّراً إلى السلطات الأوكرانية.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناتشنكوف إنّ طائرات روسية أغارت، صباح الاثنين، على مركز لوجستي للقوّات لأوكرانية، مشيراً إلى أنّه “تمّ تدمير المركز اللوجستي وكمّيات كبيرة من الأسلحة الأجنبية سُلّمت إلى أوكرانيا خلال الأيام الستة الأخيرة من جانب الولايات المتّحدة وبلدان أوروبية وكانت مخزّنة فيه”، نقلا عن فرانس برس.

وإلى ذلك، أفاد متحدث باسم وزارة الدفاع الأوكرانية، الاثنين، أن الوضع في مدينة ماريوبول الساحلية بجنوب شرق البلاد “صعب جداً” لكن القوات الروسية لم تسيطر بالكامل بعد على المدينة.



وفي مؤتمر صحفي، قال المتحدث أولكسندر موتوزيانيك إن عمليات القصف التي تشنها الطائرات الحربية الروسية زادت في الآونة الأخيرة بنسبة تزيد على 50% وإن القوات الروسية بدأت في استهداف البنية التحتية الأوكرانية على نحو متزايد.

هذا ودعت أوكرانيا روسيا إلى تسهيل فتح ممر إنساني للنازحين من مدينة ماريوبول الساحلية المحاصرة وممر آخر من مصنع للصلب يعد آخر معقل رئيسي للمقاومة الأوكرانية في المدينة.

قوات موالية لروسيا في محيط ماريوبول

وقالت نائبة رئيس الوزراء الأوكرانية إيرينا فيريشتشوك في منشور على موقع “تيليغرام”: “نطالب بممر إنساني عاجل من مصنع آزوفستال للنساء والأطفال وغيرهم من المدنيين”، بينما قال رئيس بلدية ماريوبول إن “أكثر من 100 ألف مواطن ما زالوا في المدينة”.

بدورها قالت وزارة الداخلية الأوكرانية إن “الجنود الأوكرانيين يواصلون القتال في ماريوبول”، بينما أكد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” أن مدينة “ماريوبول ما زالت متنازع عليها بين روسيا وأوكرانيا”.

كما قالت قيادة القوات المسلحة الأوكرانية إن المعارك مستمرة في مدينة ماريوبول الساحلية، حيث قالت إن روسيا تحاول اقتحام ميناء المدينة البحري.

في سياق آخر، قال الجيش الأوكراني إن هناك “مؤشرات على بدء روسيا هجومها شرق البلاد”، مضيفاً أن القوات الروسية كثفت هجماتها على بعض مناطق خاركيف ودونيتسك، وتسعى للسيطرة بالكامل على دونيتسك ولوغانسك.

وتعليقاً على هذه الأنباء قال مجلس الأمن الأوكراني: “قواتنا في دونيتسك ولوغانسك قادرة على صد الهجوم الروسي الجديد”.

يأتي هذا بينما أسفر قصف روسي على مدينة خاركيف الكبيرة في شمال شرق أوكرانيا عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل اليوم، وفق ما أعلنت السلطات المحلية، وذلك غداة ضربات أسفرت عن مقتل ستة أشخاص.

الدخان يتصاعد من مصنع آزوفستال

وبحسب مكتب النائب العام الإقليمي، تسببت قذيفة سقطت قبيل الظهر على ملعب للأطفال في منطقة سكنية بمقتل رجل وامرأة وألحقت أضراراً بعدد من المباني.

من جانبه، قال مدير مركز المساعدة الطبية الطارئة فيكتور زاباتشتا لوكالة “إنترفاكس” الأوكرانية إنّ غارة على مركز لتوزيع المساعدات الإنسانية الاثنين خلّفت قتيلاً وستة جرحى.

وعلى صعيد متصل، دخلت قوات روسية مدينة كريمينا في شرق أوكرانيا الاثنين وتعرضت لنيران أوكرانية في بلدة روبيجني القريبة، بحسب السلطات المحلية.

التاريخ

المزيد من
المقالات

00:00:00