دعم أميركي غذائي للجيش وقوى الأمن
Spread the love

لبنان العائم على فوضى مسؤوليه وانعدام مسؤوليتهم وانغماسهم في الفساد، لم يعد احد من ابنائه يجد لقمة خبز يسدّ بها جوعه، ومشاهد طوابير الذّل التي انتقلت من محطات البنزين الى الافران استجداء لرغيف غير متوافر، تؤكد ان لحظة الارتطام الكبير لم تعد بعيدة. فتناسل الازمات لا يجد من يفرمله في ظل غياب اي  خطوات او اجراءات او هندسات معيشية تهدئ اوجاع اللبنانيين او تخفف عنهم بعضا من الاثقال التي ما عادوا يستطيعون تحملها ولا استمرار الانتظار على مفترق الاستحقاقات التي لم، والارجح انها لن، تغيّر قيد انملة في مسار حياتهم الانحداري، ما دام المسؤولون عن الدولة يمتهنون سياسة الهروب الى الامام ترقبا لحل ترسيمي هنا ومفاوضات اقليمية هناك ونووية هنالك، ليتبلغوا امر العمليات الواجب تطبيقه.

أزمة الرغيف على حالها ولا علاجات  حتى الساعة بل وعود بحلحلة.

تأمين القمح

ليس بعيدا، استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر امس السفير الاوكراني في بيروت السد ايهور اوستاش والمستشار في السفارة فاليري هريهوراش. وتم في خلال اللقاء البحث في العلاقات الثنائية بين البلدين، والتعاون في مجال تأمين القمح والحبوب، إضافة الى اخر التطورات المتعلقة بالحرب الأوكرانية الروسية وانعكاساتها على القطاع الغذائي في العالم. وتطرق البحث أيضا الى أوضاع اللبنانيين الذين لا يزالون في أوكرانيا واوضاع أبناء الجالية الأوكرانية في بيروت.

ميقاتي والعرب

من جانبه، أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي”أن لبنان الذي يعاني من مشاكل سياسية وإقتصادية وإجتماعية يتطلع إلى أشقائه وأصدقائه لكي يقفوا إلى جانبه في محنته، ليستطيع أن يعود إلى لعب دوره المحوري داخل أسرته العربية”. وكان الرئيس ميقاتي يتحدث في خلال رعايته إفتتاح إجتماعات وزراء الزراعة في لبنان عباس الحاج حسن، سوريا محمد حسن قطنا، الاردن خالد الحنيفات والعراق محمد كريم الخفاجي في السراي.

اقتحام الطاقة

على الخط المعيشي دائما، واحتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي في شكل شبه تام عن المناطق كافة، اقتحمت مجموعة من المُحتجّين وزارة الطاقة والمياه في كورنيش النهر، رفضا لساعات التقنين القاسية، مُطالبين بلقاء الوزير وليد فيّاض. ووقع إشكالٌ بين مُحتجّين وموظفين نتيجة منعهم المتظاهرين من الدخول إلى مبنى الوزارة، فتدخلت القوى الأمنية لمنع تطوّره.

الناس شبعت

اقتصاديا ايضا، وبينما لا حكومة في الافق لتتولى فعليا عملية الانقاذ، عقدت لجنة المال والموازنة جلسة برئاسة النائب ابراهيم كنعان في حضور وزير المال في حكومة تصريف الأعمال يوسف الخليل، لمناقشة التقرير الذي أرسله الأخير حول المنهجية المتبعة في إعداد مشروع موازنة العام 2022 وسعر الصرف. واشار كنعان بعد الجلسة الى أنّ “عملية رمي المسؤولية بين المجلس النيابي والحكومة “مش شغلتنا” ولكن يوجد حدّ أدنى من الضمير”. اضاف  “الناس شبعت حكي وتنظير وكلام غير مسؤول” فقد انهينا عملنا منذ نيسان في ما يتعلق بالموازنة والايضاحات التي وصلتنا من وزارة المال حول معايير واسباب سعر الصرف في الموازنة غير كافية”.

خليل يثني

في الاثناء، وفي وقت واصل معظم موظفي القطاع العام اضرابهم رغم المساعدات التي اقرت لهم امس، وفيما مدد مصرف لبنان العمل بالتعميم 161 حتى نهاية آب المقبل، نوّه وزير المال في حكومة تصريف الأعمال يوسف الخليل في بيان “بقرار رؤساء الوحدات والموظفين في مديرية المالية العامة في وزارة المال، حضورهم الى مكاتبهم في مديريتي الصرفيات والخزينة لتحضير وانجاز وتحويل المساعدة الاجتماعية للجيش والقوى الأمنية والمتقاعدين”، شاكراً جهودهم وتقديره لحسّ المسؤولية لديهم، مجدداً التأكيد على متابعة جهوده لتحسين اوضاع جميع العاملين في القطاع العام.

فرنجية

سياسيا، زار رئيس تيار المردة سليمان فرنجية عين التينة حيث استقبله رئيس مجلس النواب نبيه بري. وبعد اللقاء، قال فرنجية “نحن والرئيس نبيه بري فريق واحد”. وعن رأيه بترشيح قائد الجيش لرئاسة الجمهورية، قال “كل ما هو لمصلحة لبنان نحن معه”.

ترقيات

على الصعيد العسكري، وقّع وزير المال في حكومة تصريف الأعمال يوسف الخليل مراسيم ترقيات عائدة لكلّ من وزارتَي “الدفاع الوطني” و”الداخلية والبلديات”، واحيلت الى رئاسة مجلس الوزراء.

أمر اليوم

وبمناسبة عيد الجيش، أكّد قائد الجيش العماد جوزف عون أنّ “الجيش سيبقى ركيزة بنيان لبنان”، مضيفاً “لن نسمح باهتزاز الأمن ولن نسمح للفتنة أو الفوضى أن تجد لها طريقاً إلى ساحتنا الداخلية، على أمل اجتراح الحلول السياسية الكفيلة بإنقاذ البلاد ومنعها من الانهيار، كي يستعيد شبابنا ثقتهم بوطننا، وينهضوا به مجدّدًا، فهو يستحقّهم ويحتاج اليهم لأنّهم ثروة لا تُعوّض. فليكن حلم إعادة بناء لبنان، أقوى من حلم الهجرة”.

اوقات عصيبة

من جهتها، زارت السفيرة الأميركية دوروثي شيا زورقي الاستجابة السريعة الجديدين لخفر السواحل الأميركي ‏في مرفأ بيروت، وغردت السفارة الأميركية في بيروت عبر حسابها على “تويتر”: يعد زورقا الاستجابة السريعة الجديدين لخفر السواحل الأميركي مؤشراً آخر على الشراكة القوية بين الولايات المتحدة والجيش اللبناني وتأتي هذه الزيارة المقررة إلى مرفأ بيروت بعد إتمام التدريبات البحرية السنوية التي أجراها الجيش اللبناني مع القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية على مدى الأسبوعين الماضيين. واضافت “ندرك أن هذه أوقات عصيبة للعسكريين ولعناصر قوى الامن الداخلي في لبنان. لهذه الغاية، تنوي الولايات المتحدة تطوير برنامج دعم سبل العيش للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي لتقديم المساعدة التي تشتد الحاجة إليها. لا يزال هناك عمل يتعين القيام به لتنفيذ البرنامج، ولكن تم إحراز تقدم كبير”.

لم تحضر

قضائيا، أفيد ان القاضية غادة عون لن تحضر استدعاء مجلس القضاء الأعلى بعد ظهر امس، وقدمت اعتذارًا عبر إرسالها مذكرة تتضمن كل التوضيحات، في وقت يرتقب ان يمثل مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي ايضا امام المجلس في قضية المطران موسى الحاج.

مراسيم بتعويضات لموظفي الادارات العامة

وقع رئيس الجمهورية ميشال عون مرسوماً بإعطاء وزارة المالية سلفة خزينة بقيمة 140 مليار ليرة لدفع تعويض إنتاجية لموظفي الإدارات العامة والعاملين في تعاونية موظفي الدولة، ومرسوماً بتعديل مقدار تعويض النقل الموقت للعاملين في القطاع العام، ومرسوماً بإعطاء تعويض إنتاجية لموظفي الإدارات العامة.

The post دعم أميركي غذائي للجيش وقوى الأمن appeared first on جريدة الشرق اللبنانية الإلكترونيّة – El-Shark Lebanese Newspaper.

التاريخ

المزيد من
المقالات