رقم مرعب.. تحذير أممي من انعدام الأمن الغذائي بهذا البلد
Spread the love

وسط تحذيرات من أن انعدام الأمن الغذائي قد وصل إلى مستويات تاريخية غير مسبوقة، أعلنت الأمم المتحدة أن أكثر من 90%من السوريين يعيشون حاليا في فقر.

في التفاصيل، أعلن ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في مؤتمر صحفي في نيويورك، أن نحو 14.6 مليون سوري يحتاجون للمساعدة بزيادة قدرها 1.2 مليون شخص عن عام 2021 وهو أعلى مستوى منذ بدء الأزمة السورية.

وأضاف أن الأمم المتحدة قدمت خلال العام الماضي مساعدات إغاثية عبر الخطوط والحدود لنحو 4.5 ملايين شخص محتاج في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة وحوالي 2.4 مليون شخص آخر في شمال غربي سوريا.

خطة بديلة؟!

كما لفت إلى أن الأمم المتحدة تلقت أقل بقليل من ربع مبلغ 4.4 مليارات دولار اللازم لاستمرار العمليات الإنسانية هذا العام.

وردا على أسئلة الصحافيين بشأن وجود خطة بديلة للأمم المتحدة في حال عدم تمكن مجلس الأمن تمديد التفويض الحالي لمعبر باب الهوى، قال دوجاريك إنه بحال تم إغلاق هذا المعبر، فسوف تزداد معاناة الملايين من الرجال والنساء والأطفال في سوريا.

<imgsrc=”” alt=””>

</imgsrc=””>

معارضة من روسيا والصين

يشار إلى أن التفويض الاستثنائي الحالي لمجلس الأمن لإيصال المساعدات إلى شمال غرب سوريا عبر معبر “باب الهوى” ينتهي على الحدود التركية، في 10 يوليو/ تموز المقبل، وذلك بموجب قرار المجلس رقم “2585” الصادر في يوليو/ تموز العام الماضي.

في حين تؤكد غالبية الدول الأعضاء بمجلس الأمن الدولي باستثناء روسيا والصين، أهمية استمرار المساعدات الإنسانية العابرة للحدود من تركيا إلى سوريا، بغية المحافظة على حياة أكثر من 4.1 ملايين شخص محاصرين في شمال غربي سوريا.

التاريخ

المزيد من
المقالات