28 February, 2024
Search
Close this search box.
زيارة غبطة البطريرك الراعي إلى دير مار أنطونيوس ومدرسة مار يوسف للراهبات الأنطونيات في ملبورن
Spread the love

ضمن إطار جولته الاسترالية، قام الكردينال مار بشارة بطرس الراعي بزيارة مميزة إلى دير مار أنطونيوس كوبرغ في ملبورن. وكانت هذه الزيارة فرصة للتلاقي بين البطريرك الراعي والعديد من الشخصيات الكنسية والرهبانية البارزة في استراليا.

حضر هذا اللقاء السامي مجموعة من الوجوه المهمة في الكنيسة المارونية في استراليا، منهم المطران أنطوان- شربل طربيه والمطران بولس صياح، اللذان شاركا في الترحيب بغبطته. كما كان للمدبر العام الأب إبراهيم بو راجل حضوره المميز في هذا اللقاء الكنسي الرائع. ولم يكن اللقاء مقتصرًا على الكنائس الشرقية فقط، بل شمل أيضًا ممثلين من مختلف الجمعيات والأبرشيات المارونية في أستراليا.

وكانت الزيارة فرصة للتعبير عن الوفاء والامتنان تجاه البطريرك الراعي، وتقديم الشكر له على دوره البارز في خدمة الكنيسة والجالية اللبنانية في العالم. حيث ألقى الأباتي جوزف بو رعد كلمة ترحيبية أعرب فيها عن سعادتهم بزيارة غبطته وأهمية هذا اللقاء التاريخي.

هذه الزيارة لم تقتصر على الأمور الدينية فقط، بل شملت أيضًا زيارة لمدرسة مار يوسف للراهبات الأنطونيات في ملبورن. حيث تعكف هذه المدرسة على تربية وتعليم الأجيال الصاعدة بروحية مارونية عالية، وقد كانت فرصة للبطريرك للتفاعل مع الأساتذة والطلاب والاطلاع على جهودهم في الحفاظ على التراث الديني والثقافي للجالية.

إن زيارة البطريرك الراعي إلى دير مار أنطونيوس ومدرسة مار يوسف للراهبات الأنطونيات في ملبورن كانت لحظة مميزة تعكس الترابط الوثيق بين الجالية اللبنانية والكنيسة المارونية وقادتها الروحيين. هذا اللقاء يسهم في تعزيز روح الوحدة والتعاون بين أفراد الجالية ويعزز التزامهم بالمحافظة على هويتهم وإرثهم الديني والثقافي في أستراليا.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات