سيناتور أميركي: جرائم سليماني لا تحصى
Spread the love

في ذكرى مقتله الثانية، وصف السيناتور الجمهوري البارز وعضو لجنة العلاقات الخارجية جيم ريش، قائد الحرس الثوري الإيراني السابق قاسم سليماني، بأنه ارتكب جرائم كثيرة.

واعتبر في تغرديات عبر تويتر، أن القيادي الإيراني القتيل الذي أنهت حياته غارة أميركية في يناير/كانون الثاني من عام 2020، قاسم سليماني، قد ارتكب جرائم وكان مسؤولاً عن أعمال عنف لا حصر لها.

وأضاف: “‏لقد مر عامان على غارة الطائرات بدون طيار على قائد الحرس الثوري الإيراني والذي كان مسؤولاً عن أعمال عنف لا نهاية لها”.

كما رأى أن المحادثات بشأن النووي الإيراني التي تجري هذه الأيام في العاصمة النمساوية، غير مثمرة.

وأشار إلى أن طهران ما زالت تواصلت هجماتها على القوات الأميركية في العراق.

الذي استهدف القوات الأمريكية في العراق في وقت مبكر من صباح اليوم”.



استئناف المفاوضات

جاء ذلك بينما أحيت الميلشيات الإيرانية ذكرى مقتل زعيم ميلشيا فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ومعه أبومهدي المهندس.

ومع استئناف الجولة الثامنة من المفاوضات النووية في فيينا، دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، الاثنين، الغرب إلى التنازل عن مطالبه القصوى، وفق تعبيره، مشددا على أن بلاده لن تقبل بأي سقف زمني للمحادثات.

وقال في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية، إن كل المطالب التي تقع خارج إطار الاتفاق النووي غير مقبولة، زاعما أن هدف إيران الوصول لتوافق جيد.

كما أتت تصريحات متحدث الخارجية في الوقت الذي استأنفت فيه مفاوضات الجولة الثامنة من المباحثات في فيينا الاثنين بين إيران ومجموعة (4+1)، بعد توقف دام ثلاثة أيام بغية مواصلة المشاورات والمحادثات المكثفة بين المفاوضين للوصول إلى اتفاق.

جولة أخيرة

يذكر أن الجولة الأحدث من المفاوضات النووية الهادفة إلى إعادة إحياء الاتفاق النووي الموقع مع طهران في 2015، والتي تشارك فيها فرنسا وألمانيا وبريطانيا إلى جانب الصين وروسيا، استؤنفت بالعاصمة النمساوية في 27 ديسمبر 2021.

ويتوقع أن تكون تلك الجولة التي أتت بعد 7 جولات ماضية “الأخيرة”، على أن تستمر عدة أسابيع، علما أن مصادر دبلوماسية أوروبية كانت حذرت سابقا من أن الوقت ينفد أمام إحياء الاتفاق، محذرة من إطالة التفاوض أو المماطلة.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات