Sunday, 29 May, 2022
listen live

Categories/الفئات

صاحب فيديو مرعب لوّح فيه بطفلته.. هذا ما يفعله في أوكرانيا
Spread the love

أثار ظهور “يوتيوبر” شهير في أوكرانيا، جدلاً خلال الأيام الماضية، لا سيما بعد أن عين نائباً لرئيس إدارة مدينة خيرسون جنوب البلاد، من قبل القوات الروسية.

وكان كيريل ستريموسوف أشعل غضباً عارماً عام 2017 عندما انتشر مقطع له على موقع يوتيوب وهو يلوح ويؤرجح ابنته الرضيعة من ساقيها في الهواء.

وأظهر الفيديو المرعب حينها الأب وهو يلوح ببنته ميلادا البالغة من العمر أربعة أشهر حينذاك من ساقيها وذراعيها. وقال هو يقف في منطقة حرجية إنه يسمع “عظامها تنفجر”، مضيفاً: “أنها تشعر بالراحة”، ثم شوهد وهو يحوم بها حول رأسه متجاهلاً خوفها.

في حين برر أفعاله حينها مشيراً إلى أن “الدم يسيل بشكل أسرع بتلك الطريقة، فتشعر الفتاة بالراحة”، مضيفاً “انظروا إنها تبتسم” في إشارة لمتابعيه.

كما ادعى وقتها أنه كان يحاول إظهار أن ابنته “متآلفة مع الطبيعة” من خلال التباهي بـ “الجمباز من العصور القديمة”.

“لا استفتاء”

إلا أن المفاجأة الأكبر أتت أمس الخميس، بعد أن ظهر عقب تعيينه نائباً لحاكم خيرسون، خلال مؤتمر صحفي يطالب بإلغاء خطط إجراء أي استفتاء حول ما إذا كان يجب على خيرسون الانفصال عن أوكرانيا.

كيريل ستريموسوف

كذلك، أكد أنه بدلاً من ذلك يجب على قيادة خيرسون أن تطلب مباشرة من الرئيس فلاديمير بوتين التدخل، بحسب ما نقلت صحيفة “ذا صن” البريطانية. وقال إن “مدينة خيرسون روسية ولن تكون هناك جمهورية خيرسون الشعبية على أراضيها كما لن تجرى استفتاءات.”

إنما اعتبر أن الحل الأفضل يقضي بإصدار “مرسوم واحد بناءً على مناشدة قيادة خيرسون لرئيس الاتحاد الروسي”، وفق ما نقلت وكالة ريا نوفوستي الروسية.

إعلان المكافأة المالية مقابل تسليمه

تهمة الخيانة

يذكر أن ستريموسوف متهم من قبل السلطات الأوكرانية بأنه “متعاون” مع الروس، وهو مطلوب حالياً من قبل المدعين بتهمة الخيانة، وظهرت ملصقات مطلوبة له تعرض مكافأة قدرها 13500 جنيه إسترليني.

التاريخ

المزيد من
المقالات

00:00:00