طفل كرواتي يخطف الأنظار.. اقتحم الملعب ليواسي نيمار
Spread the love

فيما تحسر منتخب البرازيل المدجج بالنجوم الجمعة على ضياع الحلم بعد الخسارة في دور الثمانية لكأس العالم لكرة القدم
بركلات الترجيح أمام كرواتيا، خطف طفل كرواتي الأضواء في مشهد أشعل وسائل التواصل الاجتماعي.

فقد اقتحم الطفل الملعب وركض باتجاه نيمار الذي كان يبكي بحرقة لمواساته بعد الخسارة المؤلمة.

يشار إلى أن أمل البرازيل في التتويج بلقبها السادس وإنهاء صيام 20 عاماً منذ لقبها الأخير تبدد حين خسرت بركلات الترجيح من كرواتيا 4-2.

فقد أنقذ الحارس دومينيك ليفاكوفيتش ركلة رودريجو الأولى بينما سدد ماركينيوس في القائم. ونفذت كرواتيا، وصيفة بطلة 2018، كل ركلاتها بنجاح لتحجز أول مقعد في قبل النهائي، وفق رويترز.

وبعد تعادل دون أهداف خلال 90 دقيقة بدا أن البرازيل تقترب من المربع الذهبي حين سجل نيمار بمجهود فردي مميز قبل نهاية الشوط الإضافي الأول.

لكن كرواتيا رفضت الاستسلام وأدرك برونو بتكوفيتش التعادل في الدقيقة 117 بالشوط الإضافي الثاني من تسديدة غيرت اتجاهها لتمتد المواجهة إلى ركلات الترجيح.

التاريخ

المزيد من
المقالات