20 June, 2024
Search
Close this search box.
فتحي باشاغا: نمد أيدينا للجميع بدون استثناء
Spread the love

قال رئيس الحكومة الليبية المكلف فتحي باشاغا، ليلة الخميس إلى الجمعة، عقب وصوله إلى مطار معيتيقة ” نمد أيدينا للجميع بدون استثناء”، معربا عن شكره لعبد الحميد الدبيبة وحكومته على تحمل المهمة في مراحل صعبة.

وأكد باشاغا على أنه لا يمكن لحكومة أن تنجح دون التعاون مع السلطة التشريعية، وأن الحكومة الليبية القادمة ستكون حكومة للجميع.

وقبيل ذلك طوقت مليشيات مسلحة مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة طرابلس لاستقبال فتحي باشاغا القادم من مدينة طبرق، بعد تكليفه من قبل البرلمان برئاسة وتشكيل حكومة جديدة تتولى الإعداد لانتخابات جديدة وتوحيد مؤسسات الدولة.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو عناصر مسلحة تحيط بمطار معيتيقة وقوة عسكرية ضخمة تتكون من عشرات السيارات العسكرية تتجه من المنطقة الغربية إلى طرابلس، للمشاركة في تأمين وصول فتحي باشاغا إلى العاصمة، والذي من المتوقع أن يتوجه بكلمة إلى الليبيين فور وصوله إلى المطار.

انتشار مسلح في محيط مطار معيتيقة

وتعطي هذه المشاهد، فكرة عما ستحمله الأيام القادمة من تطورات ميدانية وسياسية وصراع على السلطة، في ظل انقسام معسكر الغرب الليبي بين أطراف داعمة لبقاء رئيس حكومة الوحدة عبدالحميد الدبيبة وحكومته وأخرى مؤيدة لتولي باشاغا تشكيل حكومة جديدة، وسط مخاوف من حدوث صراع مسلح.

واختار مجلس النواب الليبي المنعقد في طبرق الخميس وزير الداخلية السابق فتحي باشاغا رئيساً جديداً للحكومة خلفاً لعبد الحميد الدبيبة، إذ يعتبر حكومة الأخير “منتهية الولاية” بسبب إرجاء الانتخابات، في خطوة يتوقع أن تفتح مجدداً باب الانقسام والفوضى، في بلد تعود طيلة السنوات الماضية على سلطة تنفيذية برأسين.

وقال عبد الله بليحق المتحدث باسم المجلس في تصريح صحافي، إن مجلس النواب “صوت بالإجماع على منح الثقة للسيد فتحي باشاغا، رئيساً للحكومة”.

فتحي باشاغا
فتحي باشاغا

وكان رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبد الحميد الدبيبة قال إنه لن يسمح بقيام مرحلة انتقالية جديدة، وأنه لن يقبل بقيام سلطة “موازية”.

في المقابل يعتبر مجلس النواب حكومة الدبيبة “منتهية الولاية” بسبب إرجاء الانتخابات.

وكان مجلس النواب استبقى مرشحين من أصل سبعة هما باشاغا (59 عاماً) وخالد البيباص (51 عاماً) وهو موظف كبير سابق في وزارة الداخلية.

وقبل التصويت قال رئيس مجلس النواب عقيلة صالح إن البيباص انسحب تاركاً باشاغا مرشحاً وحيداً.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات