22 July, 2024
Search
Close this search box.
فيلم وثائقي فرنسي ينال الدب الذهبي في مهرجان برلين
Spread the love

برلين – الناس نيوز ::

منح مهرجان برلين السينمائي “برليناله” جائزة الدب الذهبي للفيلم الوثائقي “سور لادامان” والذي يتناول موضوع سفينة تستضيف أشخاصاً يعانون اضطرابات نفسية. كما توج الفيلم اليمني “المرهقون” بجائزة منظمة العفو الدولية.

وفاز الفيلم الوثائقي “سور لادامان Sur l’Adamant” للمخرج الفرنسي نيكولا فيليبير بجائزة الدب الذهبي لمهرجان برلين السينمائي “برليناله” لأفضل فيلم حسب ما أعلن في برلين اليوم السبت (25 شباط/فبراير 2023).

ووفقا لفرانس برس يركز الفيلم على مركز لرعاية البالغين الذين يعانون من اضطرابات عقلية في باريس. وكان واحداً من 19 فيلماً في المسابقة الرئيسية هذا العام.

ويأتي فوز الفيلم الفرنسي، وهو الأول من ثلاثية عن عالم الطب النفسي، بعد عقدين على النجاح الكبير الذي حققه “إيتر إيه آفوار” لمخرج الأفلام الوثائقية نفسه البالغ 72 عاماً.

وفاز الفرنسي فيليب غاريل بجائزة أفضل إخراج عن فيلمه “لو غران شاريو” الذي يشكل نوعاً من وصية فنية وصوّره مع أولاده الثلاثة.

وذهبت جائزة التمثيل هذا العام إلى طفلة، إذ حصلت “صوفيا أوتيرو” على جائزة أفضل أداء تمثيلي عن دورها بفيلم “20 ألف نوع من النحل”، وتلعب دور طفلة تبلغ من العمر 8 سنوات تبحث عن هويتها الجنسية.

وذهبت جائزة كبرى أخرى، وهي جائزة الدب الفضي للجنة التحكيم الكبرى، إلى “روتر هيميل” للمخرج الألماني كريستيان بيتسولد.

ذهبت جائزة التمثيل هذا العام إلى صوفيا أوتيرو على جائزة أفضل أداء تمثيلي عن دورها بفيلم 20 ألف نوع من النحل.
ذهبت جائزة التمثيل هذا العام إلى “صوفيا أوتيرو” على جائزة أفضل أداء تمثيلي عن دورها بفيلم “20 ألف نوع من النحل”.

جائزة خاصة لفيلم يمني

قال صناع الفيلم اليمني “المرهقون” إن الفيلم حصل على جائزة منظمة العفو الدولية بمهرجان برلين السينمائي والتي تقدم للفيلم الأكثر تأثيراً في الجانب الإنساني من بين جميع أقسام المهرجان. وكتب المنتج المشارك في الفيلم محسن الخليفي على صفحته بموقع فيسبوك “حصل الفيلم أيضا على ثاني أعلى نسبة تصويت في جائزة الجمهور”.

الفيلم من إخراج عمرو جمال وبطولة خالد حمدان وعبير محمد وسماح العمراني وإسلام سليم ورؤى الهمشري وعمر إلياس وتدور أحداثه حول زوجين يعانيان من الأوضاع الاقتصادية الصعبة في اليمن ولديهما ثلاثة أطفال ومع اكتشاف الزوجة حملها من جديد تبدأ في التفكير في إجهاض نفسها رغم معرفتها بالعواقب الاجتماعية التي قد تنتج عن هذا الفعل.

الفيلم هو العمل الثاني للمخرج، المولود في مدينة عدن، بعد فيلمه “عشرة أيام قبل الزفة” الذي لاقى نجاحاً جماهيرياً عند عرضه في 2018 ونال جوائز من مهرجانات سينمائية دولية.

وقال مخرج الفيلم في مقابلة مع موقع مهرجان برلين في وقت سابق “حرصت على تصوير الفيلم في أماكنه الطبيعية بمدينة عدن، والتقطت بالكاميرا لقطات بانورامية تظهر الكثير من معالم المدينة التي أخشى أن تزول خلال الأعوام القادمة”.

وأضاف “الفيلم لا يناقش جدلية الإجهاض وإذا كان حراماً أم حلالاً، الإجهاض هو رمز للتضحيات التي يلجأ لها اليمنيون لمواصلة حياتهم، فعندما تضطرنا الظروف للتخلي عن أحلامنا نقول إن أحلامنا اجهضت، وهنا فكرة التخلي عن الطفل المنتظر ترمز للتخلي عن الأحلام والمستقبل”.

وإلى جانب مهرجان كان وفينيسيا، يعد مهرجان برلين السينمائي (برليناله) أحد المهرجانات السينمائية الكبرى في العالم. وهذا العام يقام المهرجان في نسخته الـ 73.

The post فيلم وثائقي فرنسي ينال الدب الذهبي في مهرجان برلين first appeared on الناس نيوز.

التاريخ

المزيد من
المقالات