لبنان يدين إسرائيل … وإيران: الحزب سيزيلها من الوجود!
Spread the love

على وقع موجة الاضرابات المتواصلة في الادارات العامة وفي المصارف اعتبارا من اليوم الاثنين  والتي تصر عليها جمعية المصارف على رغم اطلاق رئيس مجلس ادارة بنك الاعتماد المصرفي طارق خليفة ، ومع دخول حرب ميقاتي- باسيل الشعواء مرحلة وقف اطلاق نار بعدما استخدمت جميع انواع الاسلحة من الاعيرة الأشد ثقلا وفتكاً، اتجهت الانظار والاهتمامات المحلية والاقليمية نحو غزة مع التصعيد الاسرائيلي الخطير في القطاع تحت عنوان “الفجر الصادق” مستهدفا مواقع حركة “الجهاد الاسلامي” وموقعا عددا من القتلى والجرحى اضافة الى القياديين تيسير الجعبري وخالد منصور. وقد شكل التطور الامني موضع ادانة عربية واستوجب تحركا سريعا لاحتواء الوضع ومفاعيله لا سيما من الجانب المصري الذي تولى اجراء مروحة اتصالات واسعة في مسعى إلى العمل على التهدئة والحفاظ على الأرواح والممتلكات.

لبنان يدين

لبنان الذي دخل مدار الاستحقاق الرئاسي وقد طوى ورقة التأليف الى ما بعد الانتخابات ادان بشدة الاعتداء الاسرائيلي على قطاع غزة. ودعت وزارة الخارجية اللبنانية في بيان المجتمع الدولي للتدخل السريع لوقف هذا الاعتداء فورا، والطلب من اسرائيل التقيد بالقرارات الاممية، حفاظا على المدنيين الفلسطينيين الذين يعانون الامرين من الحصار الإسرائيلي الظالم”.

“الضربة القاضية”

وفي السياق، وفيما بحث قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي مع الأمين العام لحركة الجهاد زياد النخالة الموجود في ايران، العملية العسكرية الإسرائيلية على غزة، كشف قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإسلامي العميد إسماعيل قآني، عن أن “حزب الله يخطط لتوجيه آخر ضربة للكيان الصهيوني وإزالته من الوجود في الوقت المناسب”، معتبراً أن “أمن إسرائيل آخذ في التراجع ولن نتوقف عن القتال في ميادين المقاومة وسنواصل الصمود”، مضيفاً: “نخطط للتعامل مع جرائم أميركا والكيان الصهيوني وسنرد عليها بشكل حاسم في الوقت المناسب”.

إسرائيل ستعاقب

وغرد نائب الأمين العام لـ”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم على “تويتر”: “يجب أن نعرف أن إسرائيل مجرمة وعدوانية وقتل الجعبري في حي سكني مع شهداء، بينهم طفل وعشرات الجرحى هو عمل إجرامي لا يمكن ان يمر من دون عقاب.. وعلى إسرائيل أن تتحمل مسؤولية هذا  العقاب”.

ايجابيات المسيّرات

من جهته، أكد رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد خلال مجلس عاشورائي “الحمد لله بأن المسؤولين اللبنانيين تفاهموا على موقف موحد فأتت المسيرات لتدعم الموقف الرسمي اللبناني، فالمقاومة استطاعت أن تحسن التصرف وتستعرض قوتها في هذه اللحظة فكان التأثير أن حصلت تطورات إيجابية، وحتى الآن ورغم كل ما يقال في الإعلام بأن الأجواء إيجابية وهناك تنازلات لمصلحة لبنان وكما يريد اللبنانيون وفق الموقف اللبناني الرسمي المدعوم من المقاومة وقدراتها ومسيراتها لكن علمتنا التجربة بأن لا نركن إلى الذين ظلموا، نريد أن نرى الاتفاق والنص بأعيننا ولا نريد أن نسمع خبريات، لذلك نحن ماضون في جهوزيتنا من أجل مواجهة كل الخيارات”.

كلام رخيص

سياسيا، استمرت الحملة الاعلامية لجبران باسيل على موقع رئاسة الحكومة تتفاعل فقال البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في عظة الاحد امس: نشهد بألم وغضب اندلاع حملات إعلامية قبيحة بين مرجعيات وقوى سياسية مختلفة في مرحلة تحتاج فيها البلاد إلى الهدوء والتعاون. فإن من شأن هذه الحملات أن تخلق أجواء متوترة تؤثر سلبا على نفسية المواطنين الصامدين رغم الصعوبات، وعلى الاستقرار والاقتصاد والمال والإصلاحات، وعلى الاستحقاقين الدستوريين: تشكيل حكومة جديدة، وانتخاب رئيس جديد للجمهورية في المهلة الدستورية”.

إضراب المصارف مستمر

على خط آخر، أفادت مصادر مصرفية مطلعة  أن جمعية المصارف لا تزال ماضية في قرار الإضراب اعتباراً من اليوم الإثنين. وأوضحت أن “إخلاء سبيل رئيس مجلس إدارة “الاعتماد المصرفي” طارق خليفة لن يثنيها عن الإضراب، لأن هذه القضية لم تكن المطلب الوحيد لجمعية المصارف، وبالتالي لن تكون المصارف مكسر عصا في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد على الصعد كافة، والتي تتطلب من المسؤولين تحمٌل مسؤولياتهم كاملة لإنقاذ لبنان وشعبه”. وكشفت المصادر أن قرار تعليق الإضراب أو عدمه، ستنظر به الجمعية العمومية للمصارف المقررة يوم الأربعاء ١٠ آب الجاري.

هجرة غير شرعية

في مجال آخر ، وفيما لا تزال حادثة غرق مركب الموت في طرابلس منذ اشهر ماثلة في الاذهان، تعرّض مركب انطلق بشكل غير شرعي منذ أيّام عدّة من شمال لبنان للغرق، مساء أمس، قبالة الشواطئ التركية، وكان على متنه أكثر من 100 شخص من طرابلس وعكار. وذكرت الأخبار الواردة من مكان الحادث أن أحد الزوارق البحريّة التابع لإحدى الدول الأوروبية تدخّل، وتمكّن من انتشال الركّاب جميعاً، ونقلهم إلى الشواطئ الأسبانية.

The post لبنان يدين إسرائيل … وإيران: الحزب سيزيلها من الوجود! appeared first on جريدة الشرق اللبنانية الإلكترونيّة – El-Shark Lebanese Newspaper.

التاريخ

المزيد من
المقالات