لندن تقدم خطة دعم واسعة لكييف.. ورسالة لبوتين
Spread the love

تواصل بريطانيا تقديم الدعم المادي والعسكري والسياسي إلى كييف، ضد روسيا النتي أطلقت منذ 4 أشهر عملية عسكرية على أراضي الجارة الغربية.

فقد أعلنت لندن أن وزيرة الخارجيّة ليز تراس، ستقدم اليوم الاثنين، خطّة دعم واسعة لمساعدة أوكرانيا على المدى الطويل والمشاركة في إعادة بناء البلاد بمجرّد انتهاء النزاع مع روسيا.

وأوضحت الخارجيّة البريطانيّة أنّ تراس ستعرض خلال مؤتمر لإعادة إعمار أوكرانيا في لوغانو بسويسرا، خطط المملكة المتّحدة لدعم كييف على المدى القصير عبر المساعدات الإنسانيّة، لكن أيضًا على المدى الطويل لإعادة إطلاق الاقتصاد الأوكراني من خلال توفير الخبرة الماليّة والاقتصاديّة البريطانيّة.


من كييف (أرشيفية- فرانس برس)

رسالة لبوتين

وفي هذا السياق، رأت تراس أنّ “تعافي أوكرانيا بعد الحرب العدوانيّة من جانب روسيا، سيكون رمزًا لقوّة الديموقراطيّة على الاستبداد”، وفق تعبيرها.

كما أضافت أن تلك الخطوة سترسل رسالة قوية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين مفادها أنّ محاولاته لتدمير أوكرانيا لم تؤدّ إلا إلى قيام دولة أقوى وأكثر ازدهارًا واتّحادا”.


الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (فرانس برس)

وأكدت أن بلادها كانت في مقدمة الداعمين للحكومة الأوكرانية وستواصل البقاء في صدارة الداعمين لإعادة الإعمار والتنمية.

خصوصاً مدينة كييف

إلى ذلك، ستدعم لندن خصوصًا إعادة إعمار مدينة كييف بناءً على طلب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بحسب ما نقلت فرانس برس.

كما تعتزم العمل مع السلطات الاوكرانية وحلفائها لاستضافة مؤتمر يدعم تعافي البلاد عام 2023 . وستفتتح مكتبًا في لندن للمساعدة في تنسيق هذه الجهود.

يذكر أنه منذ انطلاق العملية الروسية على أراضي الجارة الغربية في 24 فبراير الماضي، وقفت لندن بقوة إلى جانب أوكرانيا، داعمة إياها بالسلاح والعتاد، فيما فرضت أشد العقوبات على موسكو طالت مختلف القطاعات التجارية والاقتصادية.

كذلك حثت باستمرار على رفع الضغوط الدولية والعقوبات الغربية على الكرميلن.

التاريخ

المزيد من
المقالات