مساعدات أميركية للتصدّي للمسيّرات وبوتين يتّهم «الهيمنة الغربية» بتأجيج الصراع في العالم
Spread the love

تستعد الولايات المتحدة لإرسال حزمة مساعدات عسكرية جديدة بقيمة 275 مليون دولار إلى أوكرانيا، ستتيح لكييف قدرات جديدة للتصدي للطائرات المسيرة وتعزيز دفاعاتها الجوية.

ومن المتوقع أن تضم الحزمة قذائف لمنظومة «هيمارس» الصاروخية وذخيرة من عيار 155 مليمترا وعربات عسكرية من طراز «هامفي» ومولدات كهربائية، حسب المصادر المطلعة والوثيقة.

من جانبه، قال الرئيس الروسي  إن رغبة الغرب في الحفاظ على هيمنته على المشهد العالمي هي المسؤولة عن زيادة مخاطر نشوب صراع محتمل.

وخلال كلمة ألقاها في قمة الاتحاد الاقتصادي الأوراسي المنعقدة في العاصمة القرغيزية بشكيك، أضاف بوتين أن الغرب يريد الحفاظ على الهيمنة بأي وسيلة، ويلجأ للعقوبات والثورات الملونة ومضاعفة الفوضى، حسب تعبيره.

كما اتهم الغرب بتشجيع ما سماها الإبادة الجماعية والإرهاب في إقليم دونباس. ودعا بوتين إلى العمل من أجل تعزيز التنسيق العسكري والأمني بين أعضاء مجموعة شانغهاي وكذلك في رابطة الدول المستقلة.

في المقابل، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه بفضل صمود قواته استطاعت أوكرانيا إيصال 13 مليون طن من الحبوب لـ40 دولة، متهما روسيا بتعمد الحد من حركة سفن تصدير الحبوب.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الحرب الروسية الأوكرانية تسببت في أعباء كبيرة للعالم، وإنه لا منتصر في الحرب ولا خاسر في السلام.

وأضاف أردوغان أن جهودنا ستستمر لحل الأزمة الروسية الأوكرانية وأزمة الطاقة ونقف في صف السلام. وأعلن أنه سيجري مباحثات الأحد المقبل مع رئيسي روسيا وأوكرانيا لمعالجة تباطؤ عمليات تصدير الحبوب.

من جهة أخرى، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن روسيا لا تخطط حاليا لضم المزيد من الأراضي، لكن هناك المزيد من العمل الذي يجب القيام به لتحرير الأراضي التي تم ضمها، حسب تعبيره.

وأضاف بيسكوف أن موسكو ترى أن استعادة أوكرانيا شبه جزيرة القرم تمثل تهديدا مستمرا. وانتقد المتحدث باسم الكرملين تصريحات ألمانيا التي قالت إن أوكرانيا ليس عليها أن تقتصر على أراضيها في صراعها مع روسيا، وحذر بيسكوف من أن هذا سيوسع الصراع.

من جهته، قال الحاكم الإقليمي لمنطقة دونيتسك بافلو كيريلينكو -في مقابلة تلفزيونية- إن أعنف قتال وقع بالقرب من بلدتي باخموت وأفدييفكا (شرق)، وأن القصف المدفعي استهدف بلدة توريتسك (جنوب غربي باخموت)؛ مما أسفر عن مقتل مدني وتضرر 12 مبنى.

في المقابل، نقل عن الجيش الأوكراني- أن القوات الروسية شنت خلال الساعات الماضية أكثر من 30 هجوما على المدينة وقرى وبلدات في خط التماس.

 

The post مساعدات أميركية للتصدّي للمسيّرات وبوتين يتّهم «الهيمنة الغربية» بتأجيج الصراع في العالم appeared first on جريدة الشرق اللبنانية الإلكترونيّة – El-Shark Lebanese Newspaper.

التاريخ

المزيد من
المقالات