90 دقيقة وحدت العرب
Spread the love

تمكن الناخب وليد الركراكي من صنع الحدث وتوحيد العرب بالظهور الرائع لمنتخب بلاده “المنتخب المغربي” في مبارياته وبعد فوزه وتحقيق المرور إلى الجزء 16 على رأس مجموعته، التي ضمت (كرواتيا) وصيف بطل العالم، (بلجيكا ) المصنفة الثانية عالميا و(كندا) التي صعدت على رأس تأهيلات أمريكا الشمالية وذلك يأتي بعد أقل من ثلاثة أشهر من توليه تدريب أسود الأطلس.

وليد الركركي مع الأسطورة “Ronaldo Nazário”

وأشار مدرب أسود الأطلس في تصريح سابق أن “المنتخب لا يملك سوى الروح القتالية، وإخلاص اللاعبين الذين يبذلون الكثير من الجهد للدفاع عن قميص المنتخب الوطني ومن أجل تحقيق أفضل النتائج للمنتخب، مشيدا بالدور الكبير الذي يلعبه الجمهور في خلق الحماس والقتال داخل الأرضية الخضراء”.

-من هو خالق الحدث “وليد الركراكي”:

مدرب المنتخب المغربي 2022 “وليد الركراكي”، مدرب خبير كرة القدم من الدرجة الأولى. من مواليد سبتمبر 1975 ب “كرباي إيسون، باريس” بفرنسا من أم وأب مغربيان، حامل للجنسية المغربية وله شهرة واسعة وكبيرة ببلده المغرب والذي يقيم فيه حاليا، وكانت أسرته تعمل على اصطحابه لزيارة مدينة تطوان شمال المغرب مسقط رأسهم كل عطلة صيفية كما جاء في إحدى تصريحات والده، والتي يكن لها مدرب الأسود حبا ومكانا خاصا بداخله.

ضمن المنتخب المغربي جيل 2004 والذي كان يضم كل من: خالد سينوح، نور الدين النيبت، عبد السلام وادو، وليد الركراكي، بدر القادوري، طارق شهاب، مراد حديود، موحا اليعقوبي، يوسف المختاري، جواد الزايري ويوسف حجي.

لعب “الركراكي” لعدة فرق فرنسية ك “راسينج باريس”، “تولوز”، “أجاكسيو”، “ديجون” و”فلوري مبروجيس”، كما لعب بإسبانيا لفريق “راسينج سانتاندير”.

-شهادات فخر أضيفت إلى رصيد نجاحه الكروي:

استطاع خلال لعبه مع الدوري الفرنسي أن يحقق الدرجة الثانية مع نادي “أجاكسيو”.

وفي سنة 2002، فاز بلقب كأس الأمم الإفريقية عندما لعب مع وصيف المنتخب المغربي.

وخلال العام 2004، حصل على لقب أفضل مدافع في الدوري الفرنسي الدرجة الثانية.

حصل 2002 على لقب أفضل مدافع في كأس إفريقيا الأمم، وفي سنة 2004 وأيضا في 2007 فاز بلقب أفضل مدافع مغربي.

وقبل أن يتسلم تدريب المنتخب المغربي وقيادته إلى الدور الثاني بقطر 2022، كان “وليد الركراكي” قد تولى سابقا تدريب ثلاثة فرق وهي” اتحاد الفتح الرباطي” ، “الدحيل القطري” و”الوداد البيضاوي”.

وحقق وليد ألقابا مع كل هذه الفرق، كالدوري المغربي موسم 2015-2016 مع فريق اتحاد الفتح الرياضي، وحقق لقب كأس العرش المغربي عام 2014 مع الفريق نفسه، كما فاز مع الدحيل القطري بالدوري القطري في موسم 2019-2020، وتوج مع الوداد البيضاوي بلقب الدوري المغربي ودوري أبطال أفريقيا 2022.

كما عمل الركراكي في الفترة ما بين عامي 2012-2013 كمساعد في منتخب المغرب، وكانت أول تجربة تدريبية له، وعندما تمت إقالة المدرب رشيد الطاوسي في أكتوبر 2013 تم إنهاء عقده هو كذلك.

وفي وقت وجيز تجد “وليد الركراكي” اليوم بكأس العالم 2022 يصل إلى المبتغى ويوحد صوت العرب بإسقاطه من كانو كبار اللعبة الكروية العالمية. ويبقى “المنتخب المغربي” المنتخب الوحيد الذي يمثل العرب بأكبر منافسة عالمية.

وقال الركراكي يوم السبت الماضي في مقابلة مع موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)(فيفا)، “إن العلاقة مع لاعبيه مميزة للغاية وإنه يحاول أن يكون قريبا لهم ومرشدهم وقائدهم ومثلهم الأعلى الذي يعطيهم الكثير من الحب فيكون الاحترام سيد الموقف”، وهذا ما يميز مجموعة أسود الأطلس هذه السنة بأن دمهم مغربي 100%.

وجاء كذلك في تصريحاته عن توقعاته للمواجهة المقبلة مع إسبانيا، “سوف نواجه أحد أفضل الفرق في العالم، من الناحية التقنية، فريق يحاول أن يكسب ويحافظ على الاستحواذ، إنه فريق لا يمكنك أن توقيفه على أرض الملعب”.

وأضاف أن اللاعبين “يمتلكون طموحات كبيرة منذ بداية البطولة، يمتلكون مدربًا كبيرًا ولاعبين رائعين من الذين تعوّدوا على مثل هذا النوع من البطولات، لذا سندخل هذه المباراة بمؤهلاتنا وقيمنا بدون أي أشياء أو عقد عالقة في أذهاننا”.

وختم قائلًا “الهدف هو التأهل بأي طريقة ممكنة”.

ويواجه المنتخب المغربي منتخب إسبانيا الثلاثاء 6 ديسمبر/ في أولى مباريات الدور الـ16 ضمن منافسات كأس العالم FIFA قطر 2022، على ملعب المدينة التعليمية، حيث تنطلق صافرة المباراة في تمام الساعة 18:00 بتوقيت الدوحة، 16:00 بتوقيت المغرب. وبالنسبة لسيدني يوم الاربعاء 7ديسمبر على الساعة 2am صباحا.

حظ موفق ل “أسود الأطلس”.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات