أنباء عن محاولة اغتيال حسين طائب رئيس جهاز استخبارات الحرس الثوري
Spread the love

قالت مصادر إيرانية، اليوم الخميس، إن هناك أنباء غير مؤكدة عن محاولة اغتيال حسين طائب رئيس جهاز استخبارات الحرس الثوري.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن طائب يقف خلف محاولات استهداف إسرائيليين في تركيا.

وكشفت جهات أمنية إسرائيلية الاثنين عن معلومات وصلت إلى المخابرات في تل أبيب، مفادها أن المسؤول الإيراني الذي كلف بتنفيذ عمليات اتهداف مواطني إسرائيل في تركيا، على أراضي تركيا وغيرها، هو حسين طائب، رئيس جهاز استخبارات الحرس الثوري وأنه قيد المتابعة.

وذكرت التقارير أن “طائب معروف بتاريخ طويل في التنكيل والتخويف ويعتبر قائداً قاسياً وفتاكاً. والمخابرات الإسرائيلية تتابعه جيداً. وقد قررت الإعلان عن موقفها منه كنوع من التحذير والتهديد، وربما الإعلان عن النية لتصفيته”، بحسب ما نقلت صحيفة “الشرق الأوسط”.

يأتي ذلك في وقت أكد فيه وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، السبت الماضي أن “إسرائيل جاهزة للرد بضربات ضخمة على أي مساس بمواطنيها، أينما كانوا”.

التاريخ

المزيد من
المقالات