اكتشاف آثار لديناصورات عاشت في مصر من 70 مليون سنة
Spread the love

أعلن رئيس جامعة الوادي الجديد المصرية، عبدالعزيز طنطاوي، عن نجاح فريق بحثي مشترك بين جامعتي القاهرة والوادي الجديد، في العثور على 16 أثراً لأقدام ديناصورات على طبقات من الحجر الرملي النوبي في صحراء مصر الشرقية.

ومن جهته، أوضح الدكتور محمد قرني عبد الجواد، أستاذ مساعد الحفريات الفقارية بقسم الجيولوجيا بكلية العلوم بجامعة القاهرة، لـ”العربية.نت” أن هذا الاكتشاف يعد دليلاً على تواجد الديناصورات آكلات اللحوم والأعشاب بصحراء مصر الشرقية، والتي يرجع تاريخها الجيولوجي إلى أكثر من 70 مليون سنة.

أكلات اللحوم

كما أوضح عبد الجواد أن أصل الكشف عبارة عن 16 أثراً على مستويين مختلفين: المستوى الأول يضم 12 أثراً متقاربين. وأظهرت النتائج تواجد نوعين من الديناصورات: النوع الأول وهو ديناصورات آكلات اللحوم التي كانت تسير على قدمين، والنوع الثاني ديناصورات آكلات الأعشاب التي كانت تسير على 4 أقدام.

صور من الكشف الأثري
صور من الكشف الأثري

ويضم المستوى الثاني 4 آثار أقدام متفرقة عن بعضها، وتخص كلها الديناصورات آكلات اللحوم من ذوات القدمين.

وبالاستعانة بمعادلات تحديد أطوال وأحجام الديناصورات من خلال آثار الأقدام، تراوحت أحجام الديناصورات حسب التقديرات من 500 إلى 900 كيلوغرام. وأطوالها من 4 إلى 5 أمتار.

أول آثار للديناصورات في الصحراء الشرقية

وأشار عبد الجواد إلى أنها المرة الأولى التي تظهر فيها آثار أقدام الديناصورات آكلات اللحوم والأعشاب في الصحراء الشرقية، وتحديداً في جنوبها، ما يعني أن البيئة والمناخ أتاحا تواجد ومعيشة هذه الديناصورات.

ولهذا الاكتشاف قيمة اقتصادية وسياحية، ويعتبر من أهم الاكتشافات في الصحراء الشرقية، ويمكن أن تكون آثار الديناصورات مزارا سياحيا أو محمية طبيعية.

وحول رحلة اكتشاف الآثار، أوضح عبد الجواد أنها بدأت عبر الدكتور أحمد نيازي البرقوقي، أستاذ بقسم الجيولوجيا كلية العلوم جامعة القاهرة، والدكتور رود غراهام، خلال رحلة علمية عام 2008. وكان الدكتور نيازي يقدمها للطلاب في الرحلات العلمية باعتبارها آثار أقدام زواحف ضخمة.

ولكن لم تتم دراسة تلك الآثار لعدم وجود متخصصين في هذا المجال وقتها، إلى أن جاء الفريق البحثي المكون من جامعة القاهرة وجامعة الوادي الجديد للعمل على القياسات والدراسات الميدانية الحقلية والدراسات المعملية لهذا الاكتشاف.

وبدأت الدراسة على هذه الآثار في 2018 حتي الانتهاء من نشرها في مجلة علمية عالمية Geological Journal في نهاية 2021.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات