25 July, 2024
Search
Close this search box.
الأبيض التقى وزيرة الصحة في ملبورن وعقد سلسلة اجتماعات لدعم النظام الصحي: نثمن جهود المغتربين في دعم لبنان وواثقون بالنهوض من الكبوة
Spread the love

وطنية – سيدني – أنهى وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور فراس الابيض لقاءاته في ولاية فكتوريا، في إطار الزيارة التي يقوم بها لأوستراليا، حيث يشارك في مؤتمر الأمن الصحي العالمي الذي يقام بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية في أوستراليا هذه السنة.  

وقد عقد الوزير الأبيض في عاصمة الولاية ملبورن سلسلة لقاءات مع مسؤولين وفاعليات أوسترالية ولبنانية. وقال في لقاء مع مدير مكتب “الوكالة الوطنية للإعلام” الزميل سايد مخايل: “إن ما نلقاه في أوستراليا من اهتمام بلبنان، يجعلنا نأمل بأن اللبنانيين المنتشرين وأصدقاء لبنان سيبقون الداعمين المخلصين لمساعدة وطننا على القيامة من كبوته، وإننا نثمن ونشكر جهود المغتربين الذين يدعمون مجتمعهم وأهلهم في لبنان”.

وأشار الى انه توصل إلى “طرح مشاريع عدة للتعاون بين القطاع  الصحي في لبنان واوستراليا لدعم المستشفيات الحكومية”، كما وجه “دعوة للمسؤولين في مؤسسة “موناش” التي تعتبر الصرح الطبي الأكبر في ولاية فيكتوريا لزيارة لبنان، والبحث معهم في سبل التعاون الثنائي”.

وزيرة الصحة في ملبورن

ومن أبرز لقاءات الوزير الأبيض في ملبورن اجتماع مع وزيرة الصحة في الولاية، في حضور المسؤولين في وزارة الصحة في الحكومة والمعارضة وقنصل لبنان العام رامي الحامدي ورئيس الجمعية الطبية اللبنانية الأوسترالية الدكتور وليد الأحمر.

وكانت مناسبة شرح في خلالها الوزير الأبيض “الأوضاع التي يمر بها القطاع الصحي في لبنان وتأثيرات موضوع النازحين على هذا القطاع ومجمل الأوضاع اللبنانية”، متقدمًا بالشكر لأوستراليا، “التي هي من الدول المانحة للبنان، مساهمتها في تجهيز  المستودع المركزي في الكرنتينا الذي تم افتتاحه منذ حوالى سنة ونصف سنة، بالإضافة إلى مساهمتها في عدد من المشاريع الأخرى في قطاع الصحة. وتناول البحث سبل تعاون إضافي”.

جامعة “موناش”

كما زار الوزير الأبيض جامعة “موناش” والمستشفى التابع لها، وهما يعتبران الصرح الطبي الأكبر في ولاية فكتوريا الأوسترالية. وكان لقاء مع الرئيس التنفيذي للمجموعة في حضور عدد من أعضاء مجلس الادارة حيث كانت لوزارة الصحة العامة مذكرة تفاهم مع المجموعة نتج عنها مجيء عاملين صحيين إلى “موناش” للتدريب فيها. وتناول البحث التعاون المستقبلي لجهة دعم المستشفيات الحكومية، وخصوصاً في مجال امراض القلب والاستفادة من البرامج الاوسترالية التي تعنى بمساعدة الناس عن بعد خصوصًا في الأرياف اللبنانية”.

جمعية ALMA

وعقد وزير الصحة العامة لقاء مع الجمعية الطبية اللبنانية الأوسترالية ALMA التي تواظب على دعم القطاع الصحي اللبناني بعدما كانت أرسلت للمستشفيات اللبنانية مساعدات وأدوية قدرت بملايين الدولارات.

ونوه الوزير الأبيض بالجمعية ورئيسها الدكتور وليد الأحمر، مؤكدًا أنها “كانت دائما صوت لبنان في مجال الصحة في أوستراليا وأن أعضاءها، وهم من الأطباء المشهود لهم الذين يشغلون مراكز رفيعة في النظام الصحي في أوستراليا، أبدوا حرصًا متواصلا على فتح المجالات لوزارة الصحة مع الجهات الاسترالية لمساعدة لبنان”.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى مؤتمر الجمعية الطبية اللبنانية الدولية ILMA والذي ستشارك فيه الجمعية في تموز المقبل في بيروت، للبحث في سبل دعم القطاع الصحي في لبنان.

أبناء الجالية

كذلك شارك الوزير الأبيض في عشاء عمل مع مجموعة من كبار المتمولين الأوستراليين من أصل لبناني، وبحث معهم في سبل دعم القطاع الصحي في لبنان، بطريقة تساعد على بناء نظام صحي يقدم خدمات للجميع، بالإضافة إلى ما يقومون به من تقديم المساعدات لأفراد”.

كما التقى الوزير السابق النائب اللبناني الأصل مايكل سكر وعددا كبيراً من ممثلي الجالية اللبنانية، وأجاب عن تساؤلاتهم في مواضيع الطبابة والدواء. وكانت له اجتماعات مع مرشحين للإنتخابات البلدية في ملبورن من أصل لبناني.

عيد الأضحى

وكان الوزير الأبيض قد شارك الجالية اللبنانية بفرحة عيد الأضحى المبارك وأدى الصلاة في مركز الجمعية الإسلامية – اللبنانية، ثم زار الرابطة الدرزية مباركًا بالعيد وبمركز الرابطة الجديد، علمًا بأن هذه المؤسسة دعمت مؤسسات حكومية في لبنان من بينها مستشفى راشيا ومستشفيات خاصة في منطقة الشوف.

وزار المدرسة التابعة للجمعية الخيرية الإسلامية اللبنانية في ملبورن واثنى على جهود المسؤولين عنها. واقيم حفل استقبال وتكريم على شرف الأبيض في سيتي هول نظمه عضو البلدية جمال الحكيم.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات