البابا يصلي من أجل لبنان.. ولا مفاجأة في «السابعة » اليوم
Spread the love

ساعات قبل الجلسة السادسة لانتخاب رئيس جمهورية لن ينتخب اليوم، في دولة لم تعد تصحّ فيها تسمية الجمهورية لكثرة ما شلعتها الانقسامات، ومزقت اسسها ومرتكزاتها الارتهانات للمحاور، بدت الحركة السياسية شبه معدومة وفرصة ذكرى الاستقلال منسحبة على النشاط الداخلي. وحدها صلاة البابا فرنسيس على نية لبنان وتضرعه الى العليّ ليحافظ اللبنانيون على وحدتهم ادخلت جديدا الى المشهد المترنح عند ضياع القوى السياسية وعجزها عن حسم مواقفها ومرشحيها للرئاسة واسهامها في رفع عدّاد جلسات انتخاب رئيس الى “ان يقضي الله امرا كان مفعولا” على حد تعبير صاحب الدعوات والاوراق البيضاء مع حليفه الرئيس نبيه بري.

بركة الرب

في وقت يتخبط لبنان في أزماته التي تتفاقم في ظل الشغور الرئاسي، والذي سيتكرّس مجددا في جلسة الانتخاب التي يعقدها مجلس النواب في ساحة النجمة قبل ظهر غد، تلقى رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي رسالة تهنئة بعيد الاستقلال من البابا فرنسيس. وقال البابا في البرقية “بمناسبة عيد الاستقلال، اسمحوا لي أن أرسل لدولتكم أحر التهاني وأطيب التمنيات ليستعيد لبنان الوئام والاستقرار والازدهار. انني، اذ أطلب من العلي أن يحافظ اللبنانيون على وحدتهم من اجل المصلحة الوطنية العامة وتأمين رعاية اخوانهم الاكثر عوزاً، أتمنى أن تحل بركة الرب على هذا البلد”.

الانتخاب لا التوافق

في المواقف من الاستحقاق الرئاسي ايضا،  اعتبر رئيس حركة الاستقلال المرشح  النائب ميشال معوض أن “إعادة انتظام المؤسسات وإعادة تكوين السلطة تكونان بانتخاب رئيس للجمهورية”، مشددًا على “ضرورة الانتخاب وليس “التوافق”، فهذا ما ينصّ عليه الدستور وعلى النواب تحمّل مسؤولياتهم عبر عدم تطيير النصاب وثانياً بالانتخاب، والرئيس التوافقي رئيس بلا رأي”.

الدولار الجمركي

على صعيد آخر، واقتصاديا وماليا تحديدا، وعلى وقع عودة عمليات اقتحام المصارف من قبل مودعين، وعشية موسم الاعياد، أعلن وزير المال في حكومة تصريف الأعمال يوسف الخليل في بيان، أن “وزارة المال وجّهت اليوم كتاباً إلى مصرف لبنان يتعلق بالبدء باحتساب أسعار العملات الأجنبية على الضرائب والرسوم التي تستوفيها إدارة الجمارك على السلع والبضائع المستوردة، على أساس 15 ألف ليرة للدولار الأميركي الواحد وذلك اعتباراً من 1-12-2022”، وأشار إلى أن “هذا التدبير يساعد في الحدّ من استغلال فروقات الأسعار وكذلك تخفيف التشوهات والخسائر التي تتكبّدها الخزينة”..

الصندوق السيادي

وفي حين دعا رئيس المجلس النيابي نبيه بري اللجان الى جلسة مشتركة الثلاثاء والاربعاء لاستكمال البحث في الكابيتال كونترول، التأمت جلسة اللجنة الفرعية المنبثقة عن لجنة المال والموازنة برئاسة النائب ابراهيم كنعان، وحضور وزير الطاقة  في حكومة تصريف الاعمال وليد فياض، وهيئة ادارة قطاع البترول ودرست اقتراحات قوانين الصندوق السيادي اللبناني. بعد الجلسة، قال كنعان: نعمل على دمج ٤ اقتراحات قوانين ومنها استقلالية الصندوق التي يجب أن تكون متصلة بمؤسسات الدولة الدستورية مع الحفاظ على الادّخار ومنفصلة عن موازنات الدولة. اضاف: تقدمنا في جلسة اليوم بشكل ملحوظ ووصلنا الى المادة العاشرة وأُقرّت المواد كلها المتعلقة بإنشائه وتعديله. واردف: ليست هناك محاصصة في الصندوق السيادي وفي حال لن يكون الصندوق سيادياً “خلي النفط بالبحر”.

غاز وفيول للكهرباء

من جهة ثانية، وبعد اكتمال كل الملفات في وزارة الطاقة وفتح غلافات الاسعار فازت شركة  Coral energy dmcc بمناقصة شراء الغاز اويل لزوم تشغيل شركة كهرباء لبنان.كما فازت شركة “فيتول” في مناقصتي فيول a وb لزوم تأمين الفيول لمؤسسة كهرباء لبنان.

وفي السياق، اكد رئيس هيئة الشراء العام جان العلية نجاح مناقصات الفيول اويل

(أ ) و(ب) والغاز اويل لزوم مؤسسة كهرباء لبنان؛ في أول مناقصة تجري في المديرية العامة للنفط بإشراف ومتابعة مباشرة من قبل هيئة الشراء العام.

واعرب، عبر “المركزية”، عن تفاؤله بقرب تأمين الكهرباء من خلال رفع ساعات التغذية تدريجيا، مشيدا باداء لجنة التلزيم ومراقبة هيئة الشراء العام ومثمّنا الموضوعية والحيادية اللتين طبعتا عملهما.

فرونتسكا وسط هذه الاجواء، عقد الرئيس نجيب ميقاتي إجتماعا مع المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتسكا في السراي. وأعلنت فرونتسكا بعد اللقاء “سيعقد مجلس الأمن جلسة في 28 تشرين الثاني الحالي في نيويورك في شأن تطبيق القرار 1701، وسأقدم في الجلسة معلومات  عن التطورات في لبنان واقتراحات حيال بعض المسائل.

اقتحام مصارف

في الغضون ، عاد اليوم مسلسل اقتحام المصارف الى الواجهة مع تسجيل اكثر من حادثة في مناطق مختلفة من قبل مودعين منهم من طالب بوديعته لعلاج احد افراد عائلته ومنهم لتحويل اموال لسداد اقساط  اولادهم الجامعية في الخارج.

الهبة “عالطريق”

الى ذلك، كشف مصدر ديبلوماسي قريب من الادارة الروسية لـ”المركزية” ان “الهبة المعدّة للبنان أقرّت، ووقع عليها الرئيس فلاديمير بوتين، وتسليمها ينتظر الانتهاء من التجهيزات اللّوجستية التي تنسّقها السفارة الروسية مع لبنان”، لافتا الى أنّ “الهبة هي عبارة عن 25 ألف طن من القمح إضافة الى 10 آلاف طن من الفيول”.

 

 

 

The post البابا يصلي من أجل لبنان.. ولا مفاجأة في «السابعة » اليوم appeared first on جريدة الشرق اللبنانية الإلكترونيّة – El-Shark Lebanese Newspaper.

التاريخ

المزيد من
المقالات