“البلديات”: وضع الأمطار تحت السيطرة والشوارع سالكة
Spread the love

باشرت فرق طوارئ الامطار في وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني اعمال شفط مياه الأمطار التي هطلت على البحرين منذ لحظة تساقطها.
واوضحت الوزارة في بيان لها أمس أن فرق طوارئ الامطار الموزعة على المحافظات الأربع حسب الخطة الموضوعة لم تتوقف حتى الآن في مباشرة مهامها وتنفيذ خطة العمل وأنها مستمرة في تلقي البلاغات من المواطنين ومباشرة العمل فيها.
وأكدت أنها حدّثت في الفترة الماضية قاعدة البيانات والمعلومات للسنوات الماضية وتم تحديد الأولويات حسب البيانات لديها وحسب الكشوفات الميدانية للقيام باللازم”.
وأوضح البيان “إن وزير الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني يعمل على متابعة فرق الطوارئ بصورة مستمرة ويوجه الفرق للعمل على فتح كافة الطرق والشوارع وعودة الحياة الى طبيعتها في المناطق التي شهدت تساقطا للأمطار”.
وأشاد البيان بدور المحافظات والدفاع المدني وإدارة المرور والدور الذي تتقوم به، مؤكدا أن التنسيق مستمر ومتواصل مع الجهات كافة، ومشيرا إلى أن المحافظات والدفاع المدني وادارة المرور تقوم بدور مهم في تسهيل اعمال فرق طوارئ الأمطار وتقديم جميع التسهيلات المطلوبة لإنجاح المهمة.
كما اشادت الوزارة في بيانها بدور المجالس البلدية في متابعة موضوع الأمطار والعمل مع فرق الطوارئ ومتابعة البلاغات مع المواطنين والتواصل ميدانيا مع لجنة طوارئ الامطار في الوزارة والفرق العاملة فيها.
من جهته، قال وكيل الأشغال في الوزارة أحمد الخياط إن الوزارة “وفرت الصهاريج اللازمة لشفط مياه الأمطار للمناطق المتضررة ومضخات لشفط المياه المتجمعة بالأخص في الشوارع الرئيسة والشوارع المحيطة بالمدارس والمستشفيات والمساجد والمؤسسات وفي داخل المدن والأحياء والقرى”.
وتابع “نرصد أولا بأول تجمعات مياه الأمطار ونقوم بعمل اللازم بصورة مباشرة، كما ان هناك عددا كبيرا من العاملين في فريق الطوارئ موزعة على عموم محافظات المملكة”.
واكد الخياط متابعة جميع البلاغات التي يتم تلقيها على أرقام التواصل من مختلف المناطق وسرعة الرد على المواطنين والتجاوب معهم في وقت قياسي؛ تفادياً لأية أضرار قد يتسببها تجمع مياه الأمطار واخذ كافة الاحتياطات اللازمة لشفط أية مياه قد تتجمع وتعطل حركة السير خلال فترة هطول الامطار.
ودعا الخياط المواطنين الى توخي الحذر والإبلاغ عن تجمع مياه الأمطار على الأرقام التي رصدتها الوزارة مشيدا بتعاون الجهات الرسمية والأهلية مع الوزارة، كما دعا المواطنين الى عدم فتح اغطية الصرف الصحي حفاظا على سلامة شبكات الصرف الصحي.
إلى ذلك، قال وكيل شوون البلديات الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة إن البلديات الأربع باشرت أعمال شفط مياه الأمطار منذ اللحظات الأولى لتساقط الأمطار وإن فرق الطوارئ في كل بلدية وضعت خطا ساخنا لتلقي البلاغات من قبل المواطنين.
وقال “قسمنا العمل في البلديات الى 4 فرق حسب كل محافظة، وهناك فريق عمل للطوارئ في كل بلدية يترأسه المدير العام”.
واضاف “تلقينا أعدادا كبيرة من البلاغات في أمانة العاصمة والبلديات الثلاث، وتمت مباشرة البلاغات فور تلقيها حسب الخطة التي وضعت في البلديات والتي تركز على الشوارع الداخلية في الأحياء والقرى لتسهيل حركة المرور عبر شفط تجمعات مياه الامطار”.
وتابع “لدينا عدد من صهاريج شفط موزعة على البلديات الأربع ويمكن زيادتها عند الحاجة، كما لدينا قاعدة بيانات تعمل من خلالها تكشف مناطق تجمع المياه، كما يوجد لدينا فرق ومفتشين في جميع البلديات للكشف على المناطق وتحديد الاولويات حسب خطة العمل”، مشددا في الوقت ذاته على أن البلديات بإمكانها مضاعفة أعداد التناكر عند الحاجة.
وأردف الشيخ محمد “الحمد لله لا يوجد لدينا حتى الآن وضع خارج عن السيطرة، فكل الشوارع سالكة في الأحياء والقرى، وفرق الطوارئ في البلديات الأربع تعمل على مدار الساعة”.
كما أكد أن البلديات وزعت عددا من مضخات شفط المياه على بعض النقاط، إذ إن المضخات في بعض النقاط أفضل جدوائية من التناكر.
واختتم الشيخ محمد تصريحه بأن البلديات على أتم الاستعداد لتلقي البلاغات وعمل اللازم، مشيدا بتعاون الجميع مع فرق الطوارئ والعمل على عودة الحياة الى طبيعتها.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات