20 June, 2024
Search
Close this search box.
الشاعرة اللبنانية فيوليت أبو جلد ترافق قصائدها في بيت الشعر بيت إبراهيم العريض
Spread the love

ترافق الشاعرة اللبنانية فيوليت أبو جلد،  بيت الشعر بيت إبراهيم العريض، في أمسية شعرية عنوانها " المرأة التي انحنت توشوش الماء عن سرها"،يكون ذلك ضمن الموسم الثقافي " وقدر المرء ماهو رائم"، يوم الاثنين الموافق 14 فبراير  2022، عند الساعة الثامنة مساءً، في بيت الشعر، وحرصاً على سلامة  الحضور واتباعاً للإجراءات الإحترازية، سيقتصر  حضور 50% من الطاقة الاستيعابية للمتطعمين والمتعافين الحاصلين على الدرع الأخضر فقط، مع الالتزام والتقييد بقواعد التباعد الاجتماعي، ولبس الكمامات، كما سيتم أيضاً بث الأمسية عبر رابط صفحة المركز على اليوتيوب.

يذكر أن الشاعرة اللبنانية درست الفلسفة واللاهوت، صدر لها: «صياد النوم» (2004 )، و«بنفسج أخير» (2006 )، و«أرافق المجانين إلى عقولهم» (2015 )، و«لا أحياء على هذا الكوكب سواي» (2017 )، و«شبهات» الذي صدر لها حديثًا عن الدار الأهلية (عمان 2020 ). شاركت في عدة لقاءات وندوات ومؤتمرات شعرية في فرنسا وعمان وتونس والجزائر والعراق وأميركا اللاتينية، كما ترجمت نصوصها عبر مجلات شعرية إلى الفرنسية والإسبانية والألمانية والإنكليزية والفارسية والإيطالية. فازت عام 2021 بمنحة التفرغ لإعداد أنطولوجيا لشاعرات من الأقليات عبر المعهد الفرنسي وجمعية المراكز الثقافية للقاءات الفنانين والمحترفين و وزارة الثقافة الفرنسية.

 

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات