المصريون في اوروبا
Spread the love

وبرقية تهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي .. ولوزير الداخلية المصري.
بعث د. ابراهيم يونس نائب رئيس اتحاد الجاليات المصرية في اوروبا ببرقية تهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي، و للواء محمود توفيق وزير الداخلية، و لقيادات و رجال الشرطة المصرية البواسل، و للشعب المصري العظيم، بمناسبة ذكرى عيد الشرطة ال 71

معربا عن تقديره لجهود القيادات المصرية والتضحيات التي قدمها رجال الشرطة في كل أنحاء الجمهورية، دفاعا عن الوطن الحبيب والحفاظ على الأمن والأمان في كل ربوعه، حيث قدموا البطولات والتضحيات التى سجلها التاريخ عن صموده وكفاحه في ظل قيادات عظيمة ومشرفة.

ولا ننسى ابطال الشرطة المصرية حينما رفضوا الاستسلام للقوات الإنجليزية في بمعركة الإسماعيلية، والتى وقعت يوم 25 من يناير عام 1952، وشهدها قسم أول البستان بشارع محمد على، أحد أهم الشوارع الرئيسية بمحافظة الإسماعيلية، تلك المعركة غير المتكافئة بين البنادق البدائية والمدافع الحربية، والتي راح ضحيتها 56 شهيدا، 73 جريحا..

وظلت حتى اليوم تلك الملحمة المشرفة وصمود رجال الشرطة في سجل التاريخ، لتكون دوما درسا مشرفا للاجيال الفادمة .

في حين جاءت إحتفالات الجاليات المصرية في أوروبا في هذه المناسبة العظيمة تعبيرا صادقا عن البطولات والانتصارات التى حققها ابطال الشرطة المصرية، في محاربة الارهاب والفساد، بالتعاون مع رجال القوات المسلحة الشرفاء.. بقيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي .

هذا ويؤكد المصريون في اوروبا على انهم يعيشون نبض الشارع المصري سواء في الداخل او في الخارج ..
فيتجدد اللقاء معهم في غرب وشرق اوروبا ، رافعين اعلام مصر وسط هتافات النصر وحماس الأغاني الوطنية ، تلك التي تذكرنا جميعا بانتصارات وبطولات الشرطة المصرية، وهزيمة العدوان أينما حل على ارض مصر ..

وقد شارك احتفالات المصريين في الخارج جموع من شباب الجيل الثاني والثالث من المصريين في الخارج ، واسعدهم التعرف على تلك الحقبة من التاريخ وبطولات رجال الشرطة في مدينة الإسماعيلية ، والتى سجلت فيها بطولات وتضحيات لرجال الشرطة المصرية البواسل.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات