بنس: ترمب مخطئ حول قدرتي على تغيير نتائج الانتخابات
Spread the love

قال نائب الرئيس الأميركي السابق مايك بنس إن “الرئيس السابق دونالد ترمب كان مخطئًا في زعمه أني كنت قادرا على قلب نتائج انتخابات 2020 عندما ترأست تأكيد الكونغرس لفوز جو بايدن بالكلية الانتخابية”.

وأضاف “هذا الأسبوع قال رئيسنا السابق إن من حقي إلغاء الانتخابات. لكن الرئيس ترمب مخطئ. لم يكن لدي الحق في إلغاء الانتخابات”.

وكان بنس يشير إلى التصريحات التي أدلى بها ترمب، والتي أصر فيها على أن بنس كان من الممكن أن “يقلب” الانتخابات الرئاسية لعام 2020 في 6 يناير 2021، حيث كان يترأس عملية فرز أصوات الكليات الانتخابية في الكونغرس.

لكن بنس أوضح أنه “بموجب الدستور، لم يكن لدي الحق في تغيير نتيجة انتخابنا”. مضيفا “وكامالا هاريس لن يكون لها الحق في قلب الانتخابات عندما نهزمهم في عام 2024”.

“أديت واجبي”

وفيما أكد مايك بنس أنه يشعر بأنه أدى واجبه الدستوري، فقد أشار إلى أنه يشعر بخيبة أمل من نتائج انتخابات 2020.

مايك بنس (فرانس برس)
مايك بنس (فرانس برس)

في المقابل قال ترمب في بيان الثلاثاء الماضي إن “اللجنة التي تحقق في الهجوم المميت في 6 يناير على مبنى الكابيتول يجب أن تحقق بدلا من ذلك في سبب عدم قيام مايك بنس بإعادة الأصوات لإعادة التصديق أو الموافقة”، وتابع أنه “كان بإمكانه إلغاء الانتخابات”، بحسب شبكة “سي إن إن”.

وأعرب الرئيس السابق مرارًا عن إحباطه من أن بنس لم يستخدم دوره لرفض الأصوات الانتخابية لعدة ولايات فاز بها بايدن، لكن بيانه كان من بين أكثر تصريحاته صراحةً في إعلانه علنًا عن مزاعمه.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات