12 April, 2024
Search
Close this search box.
ترمب: لم أتبع نصيحة مستشاريّ في 2020 لأنني لم أحترم آراءهم
Spread the love

كرر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب مزاعم التلاعب بنتائج الانتخابات الرئاسية في 2020 التي مُني فيها بالهزيمة، وذلك في مقابلة أذيعت اليوم الأحد.

ويواجه ترمب حالياً أربع محاكمات جنائية متزامنة، منها اثنتان تتعلقان بمحاولاته إلغاء خسارته عام 2020 أمام جو بايدن.

وترمب هو المرشح الأبرز لنيل ترشيح الحزب الجمهوري لمنافسة الرئيس الديمقراطي جو بايدن في انتخابات 2024.

وقال ترمب لشبكة “إن بي سي”: “لقد كان قراري أن الانتخابات تم تزويرها”، مضيفاً أنه اعتمد بشكل كبير على “غرائزه” في التوصل إلى هذا الاستنتاج.

ويواصل ترمب تقديم ادعاءاته بأن الانتخابات سُرقت منه من خلال تزوير نتائج التصويت على نطاق واسع.

وعندما سئل عن سبب رفضه آراء المحامين في البيت الأبيض وحملته بأنه خسر الانتخابات، أجاب ترمب “لأنني لم أحترمها” في إشارة إلى تلك الآراء.

وخص ترمب بالذكر وزير العدل الأميركي السابق وليام بار، الذي أخبره بأنه خسر الانتخابات، باعتباره أحد المحامين الذين لم يتبع نصيحتهم.

التاريخ

المزيد من
المقالات