تونس ترفع أسعار الوقود للمرة الخامسة هذا العام
Spread the love

يبدأ في تونس، اليوم الخميس، تطبيق تعريفة جديدة لثمن وقود السيارات بعد قرار الدولة الزيادة في أسعارها، للمرة الخامسة هذا العام، ضمن إجراءات تستهدف مواجهة ارتفاع أسعار البترول في العالم و تقليل عجز الموازنة العامة.

وقالت وزارتا الطاقة والصناعة والمناجم، والتجارة وتنمية الصادرات، في بيان مشترك مساء الأربعاء، إن قرار هذه الزيادة جاء “تبعا لما تشهده السوق العالمية للطاقة من اضطرابات تتعلق بتقلص الإمدادات وارتفاع كلفة التزود بالمواد البترولية منذ بداية هذا العام، ومن أجل تغطية مختلف حاجيات السوق المحلية من هذه المواد بصفة منتظمة”.

وسيتم رفع الأسعار بنسبة 6.25 بالمائة، ليصبح بذلك سعر لتر البنزين الخالي من الرصاص، وهو الأكثر استعمالا في تونس، 2525 (0.78 دولار) وثمن الغازوال بدون كبريت 2205 (0.68 دولار) والغازوال العادي 1985 (0.61 دولار).

وتونس، التي تواجه أزمة إقتصادية ومالية غير مسبوقة مسّت قطاع المحروقات، شهدت الشهر الماضي شحّا في الوقود بالمدن الكبرى ونقصا في التزويد بمادة البنزين، استمر لعدّة أيام، مما تسبّب في إرباك حركة النقل بالبلاد، وذلك بسبب صعوبات في دفع فواتير وارداتها من الطاقة ومن بعض السلع الأخرى، ناتجة عن نقص السيولة والضغوط المالية التي يعانيها البلد.

يذكر أن موازنة الدولة لسنة 2022، اعتمدت فرضية سعر 75 دولارا للبرميل الواحد، غير أن أسعار النفط ارتفعت بشكل كبير ليصل سعر البرميل الواحد إلى أكثر من 100 دولار، وهو ما سيؤدي إلى زيادة الضغط على الموازنة العامة للبلاد التي تستورد أكثر من 50% من حاجياتها النفطية، وتدعم أسعار المحروقات في السوق المحلي.

وبحسب بيانات حكومية، تضاعف عجز ميزان الطاقة ليصل إلى 6 مليارات دينار في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2022 هذا العام مقابل 2.9 مليار دينار العام الماضي.

التاريخ

المزيد من
المقالات