جسراً جوياً بين مدن خليجية والدوحة لنقل المشجعين خلال المونديال 2022
Spread the love

الدوحة – الناس نيوز ::

أعلنت العاصمة القطرية الدوحة أن شركات طيران خليجية ستقيم جسرا جويا بين العديد من مدن المنطقة والدوحة خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم، متوقّعة وصول نحو 200 ألف مشجع من أنحاء العالم يوميا.

ومع تزايد الضغوط على قطر لإيجاد مساكن وغرف لمئات آلاف المشجعين، ستسيّر الخطوط السعودية والكويتية وشركة “فلاي دبي” والطيران العماني أكثر من 160 رحلة مكوكية يومية اعتبارًا من 20 تشرين الثاني/نوفمبر للذهاب والعودة خلال 24 ساعة من وإلى الدوحة لمتابعة المباريات. وفق فرانس برس .

ويقدّر المسؤولون أن يصل 200 ألف مشجع يوميا على متن هذه الرحلات من دول الخليج المجاورة.

وقال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية والامين العام للمجلس الوطني للسياحة أكبر الباكر في مؤتمر صحافي، إن “فلاي دبي” ستسيّر ما لا يقل عن 30 رحلة ذهاب وعودة، والخطوط الجوية الكويتية 10، والطيران العماني 24.

وبحسب الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية السعودية إبراهيم كوشي، فإنّ شركة الطيران ستسيّر 30 رحلة ذهاب وعودة على الأقل يوميًا من الرياض وجدة لنقل نحو عشرة آلاف مشجع.

وستُخصّص هذه الرحلات الجوية لحاملي تذاكر المباريات والذين مضوا في عملية تسجيل خاصة تشمل تقديم التفاصيل البيومترية.

ووعد الباكر بإجراءات أمنية “سلسة” من شأنها أن تعامل القادمين كما لو كانوا يصلون على متن رحلة داخلية.

وتتوقع قطر أن يزور 1,4 مليون شخص الدولة الخليجية الصغيرة خلال فترة المونديال، وقد أعرب العديد من المشجعين عن مخاوفهم بشأن محدودية توفّر أماكن الإقامة والسفر.

وذكر الباكر ان سلطات الطيران المدني القطرية تعمل على زيادة سعة المجال الجوي حتى تعمل المدرجات الثلاثة في مطار حمد الدولي “بشكل متواصل” خلال كأس العالم في الفترة من 21 تشرين الثاني/نوفمبر إلى 18 كانون الأول/ديسمبر.

واشار إلى إن بعض الرحلات إلى بلدان غير مشاركة في البطولة سيتم إيقافها، بينما سيجري تقليص أعداد رحلات أخرى.

وخلال البطولة، ستشهد حوالي 70 بالمئة من رحلات الخطوط الجوية القطرية المنتظمة تغييرات في مواعيدها لتسيير أعداد إضافية.

وقال الباكر إن مطار حمد ومطار الدوحة الدولي الأقدم سيشهدان مضاعفة القدرة الاستيعابية لاستقبال نحو 200 ألف شخص يوميا.

The post جسراً جوياً بين مدن خليجية والدوحة لنقل المشجعين خلال المونديال 2022 first appeared on الناس نيوز.

التاريخ

المزيد من
المقالات