20 June, 2024
Search
Close this search box.
ديوكوفيتش عن اعتقاله وترحيله من أستراليا.. “حدث مؤسف”
Spread the love

“حدث مؤسف”.. بهذه الكلمات وصف نوفاك دجوكوفيتش اعتقاله وترحيله من أستراليا، ما منعه من الدفاع عن لقبه في بطولة أستراليا المفتوحة.

والتقى نجم التنس صاحب التصنيف الأعلى مع الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش الخميس ووصف الأحداث في أستراليا بأنها “غير متوقعة، على أقل تقدير”، شاكراً فوتشيتش على دعمه، وفق “أسوشييتد برس”.

“لم أشعر بالوحدة”

كما قال: “أردت أن ألتقي بكم اليوم لأنني، في المقام الأول، مواطن صربي، شعرت بالحاجة الشديدة لأن أشكرك على الدعم الكبير الذي قدمته لي، كرئيس لصربيا، وكذلك جميع مؤسسات الدولة خلال الأحداث المؤسفة في أستراليا”.

كذلك أضاف أنه “رغم أنني كنت وحدي في الحجز، وواجهت العديد من المشاكل والتحديات، إلا أنني لم أشعر بالوحدة. لقد تلقيت دعماً كبيراً في المقام الأول من عائلتي، وجميع الأشخاص المقربين في حياتي، والأمة الصربية بأكملها، والعديد من الأشخاص ذوي النوايا الحسنة من المنطقة والعالم”.

من لقاء الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش ونوفاك دجوكوفيتش يوم 3 فبراير (رويترز)
من لقاء الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش ونوفاك دجوكوفيتش يوم 3 فبراير (رويترز)

ولم يتحدث دجوكوفيتش عن تفاصيل ما حدث في أستراليا، واعداً بتقديم “نسخته” من روايته للأحداث لاحقاً.

انتقادات

وقد أثار لقاء دجوكوفيتش مع فوتشيتش انتقادات من بعض معجبيه في دولة البلقان، حيث يُعتبر بشكل عام رمزاً وبطلاً. ويقول النقاد إن فوتشيتش استغل الحدث لتعزيز شعبيته قبل الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في أبريل.

يذكر أن ملحمة استمرت 11 يوماً حول تأشيرة دخول دجوكوفيتش انتهت بترحيل اللاعب الصربي لإخفاقه في تلبية متطلبات التطعيم الصارمة ضد فيروس كورونا في أستراليا.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات