رئيس الاتحاد البحريني للمبارزة لـ “البلاد”: دراسة إدخال المبارزة بالمدارس ومدرب خاص لتطوير السيدات
Spread the love

‭ ‬أهدينا‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬سيفا‭ ‬نادرا‭ ‬لرياضة‭ ‬المبارزة‭ ‬

‭ ‬استضافة‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬مرة‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬الثقة‭ ‬الدولية‭ ‬بالكوادر‭ ‬البحرينية

أسسنا‭ ‬أكاديمية‭ ‬لاستقطاب‭ ‬اللاعبين‭ ‬الموهبين

سفير‭ ‬إيطاليا‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬أنشطة‭ ‬الاتحاد

قال‭ ‬رئيس‭ ‬الاتحاد‭ ‬البحريني‭ ‬للمبارزة‭ ‬الشيخ‭ ‬إبراهيم‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬إن‭ ‬الاتحاد‭ ‬يسعى‭ ‬لإدخال‭ ‬الرياضة‭ ‬ضمن‭ ‬أنشطة‭ ‬الرياضات‭ ‬المدرسية،‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬الأكاديمية‭ ‬التي‭ ‬أسسها‭ ‬الاتحاد‭ ‬لاستقطاب‭ ‬اللاعبين‭ ‬ونشر‭ ‬اللعبة‭ ‬محليًا‭. ‬

وأشار‭ ‬في‭ ‬حديثه‭ ‬المطول‭ ‬لـ‭ ‬“البلاد”‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬اللقاء‭ ‬الأخير‭ ‬الذي‭ ‬جمعه‭ ‬مع‭ ‬النائب‭ ‬الأول‭ ‬لرئيس‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للشباب‭ ‬والرياضة‭ ‬رئيس‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للرياضة‭ ‬رئيس‭ ‬اللجنة‭ ‬الأولمبية‭ ‬البحرينية‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬أثمر‭ ‬عن‭ ‬توجيهات‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬سموه‭ ‬للاستعانة‭ ‬بمدرب‭ ‬متخصص‭ ‬لسيدات‭ ‬المبارزة‭. ‬

وبين‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬أهدى‭ ‬سموه‭ ‬سيفًا‭ ‬نادرًا‭ ‬في‭ ‬رياضة‭ ‬المبارزة،‭ ‬وذلك‭ ‬لرعاية‭ ‬سموه‭ ‬الكريمية‭ ‬لختام‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬للناشئين‭ ‬للمبارزة،‭ ‬والتي‭ ‬أقيمت‭ ‬حديثًا‭ ‬في‭ ‬ضيافة‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬مشيرًا‭ ‬إلى‭ ‬الثقة‭ ‬الدولية‭ ‬بالبحرين‭ ‬لاستضافة‭ ‬البطولة‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مناسبة‭.‬

الولع‭ ‬بالمبارزة

‭ ‬حدثنا‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬عن‭ ‬ولعك‭ ‬الشخصي‭ ‬برياضة‭ ‬المبارزة‭ ‬التي‭ ‬تعرف‭ ‬برياضة‭ ‬النبلاء؟

‭- ‬واقعًا‭ ‬كنا‭ ‬في‭ ‬بدايات‭ ‬ممارستنا‭ ‬الرياضة‭ ‬كالعادة‭ ‬مولعين‭ ‬بكرة‭ ‬القدم،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬مشاهدتي‭ ‬رياضة‭ ‬المبارزة‭ ‬في‭ ‬الأفلام‭ ‬واشتهارها‭ ‬في‭ ‬إيطاليا‭ ‬والكويت،‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ممارستي‭ ‬اللعبة‭ ‬أثناء‭ ‬دراستي‭ ‬بالكلية‭ ‬العسكرية‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية،‭ ‬كانت‭ ‬السبب‭ ‬الأبرز‭ ‬في‭ ‬ولعي‭ ‬بها‭. ‬

حينما‭ ‬رجعت‭ ‬إلى‭ ‬البحرين‭ ‬كان‭ ‬الاتحاد‭ ‬مندمجًا‭ ‬مع‭ ‬اتحاد‭ ‬الرماية‭ ‬برئاسة‭ ‬الشيخ‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬خالد‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬وكانت‭ ‬الفرق‭ ‬المخصصة‭ ‬للعبتين‭ ‬من‭ ‬عناصر‭ ‬قوة‭ ‬الدفاع،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬بعد‭ ‬اجتماعنا‭ ‬مع‭ ‬رئيس‭ ‬المؤسسة‭ ‬العامة‭ ‬للشباب‭ ‬والرياضة‭ ‬آنذاك‭ ‬الشيخ‭ ‬فواز‭ ‬بن‭ ‬محمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬والذي‭ ‬قابلنا‭ ‬بترحاب‭ ‬مع‭ ‬وفد‭ ‬الاتحاد‭ ‬الآسيوي‭ ‬الذي‭ ‬رافقنا‭ ‬لإشهار‭ ‬اتحاد‭ ‬أهلي‭ ‬لرياضة‭ ‬المبارزة‭ ‬الذي‭ ‬تأسس‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2007،‭ ‬والآن‭ ‬يشغل‭ ‬منصب‭ ‬أمين‭ ‬السر‭ ‬بالاتحاد‭ ‬صالح‭ ‬فرج؛‭ ‬كونه‭ ‬ملمًّا‭ ‬باللعبة،‭ ‬كما‭ ‬حصلنا‭ ‬على‭ ‬خدمات‭ ‬المدرب‭ ‬الوطني‭ ‬أحمد‭ ‬الدرازي؛‭ ‬ليكون‭ ‬مستشارًا‭ ‬فنيًا‭ ‬للعبة‭ ‬بعدما‭ ‬التقيناه‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬حينما‭ ‬كان‭ ‬مدربًا‭ ‬لفريق‭ ‬نادي‭ ‬السالمية‭.‬

شخصيات‭ ‬شهيرة

‭ ‬هل‭ ‬هناك‭ ‬شخصيات‭ ‬شهيرة‭ ‬تمارس‭ ‬اللعبة‭ ‬في‭ ‬البحرين؟‭ ‬

‭- ‬كان‭ ‬السفير‭ ‬الإيطالي‭ ‬لدى‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬عاشقًا‭ ‬للعبة‭ ‬ومارسها‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬مع‭ ‬ابنه،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬القنصل‭ ‬السويسري،‭ ‬كما‭ ‬كانت‭ ‬لنا‭ ‬زيارات‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬البحريني‭ ‬للمبارزة‭ ‬إلى‭ ‬المدرسة‭ ‬الفرنسية‭ ‬والبريطانية‭ ‬لنشر‭ ‬اللعبة‭. ‬

حاليًا‭ ‬نعمل‭ ‬على‭ ‬تأسيس‭ ‬أكاديمية‭ ‬للمبارزة‭ ‬لاستقطاب‭ ‬اللاعبين،‭ ‬ووجدنا‭ ‬تفاعلاً‭ ‬وإقبالاً‭ ‬خصوصًا‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬المسائية‭.‬

الثقة‭ ‬الدولية

‭ ‬كيف‭ ‬نجحت‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الثقة‭ ‬الدولية‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬مرة‭ ‬لاستضافة‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬للمبارزة‭ ‬للناشئين؟

‭- ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الاستضافة‭ ‬جاء‭ ‬بعد‭ ‬جهد‭ ‬وتعاون‭ ‬كبيرين‭ ‬مع‭ ‬الاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬للمبارزة،‭ ‬واستضافتنا‭ ‬الأولى‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2017،‭ ‬ولقد‭ ‬قيمنا‭ ‬الاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬بعدها،‭ ‬وتمكنا‭ ‬من‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الثقة؛‭ ‬نظير‭ ‬التميز‭ ‬الذي‭ ‬أظهرته‭ ‬الكوادر‭ ‬البحرينية‭ ‬في‭ ‬استضافة‭ ‬البطولات‭ ‬الدولية،‭ ‬ومن‭ ‬قبلها‭ ‬نجاحنا‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬المحلي‭ ‬والخليجي‭ ‬والعربي‭ ‬أيضًا‭. ‬

وللعلم،‭ ‬فإن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬يرسل‭ ‬مندوبًا‭ ‬له‭ ‬للإشراف‭ ‬على‭ ‬البطولة،‭ ‬ونجحنا‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬الاستضافة‭ ‬الراقية‭ ‬الأخيرة‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬الجاري‭ (‬2022‭)‬،‭ ‬والذي‭ ‬أقيمت‭ ‬فيه‭ ‬البطولة‭ ‬وسط‭ ‬إجراءات‭ ‬الكورونا،‭ ‬وشهدت‭ ‬مشاركة‭ ‬77‭ ‬لاعبًا‭ ‬يمثلون‭ ‬19‭ ‬دولة‭.‬

سيف‭ ‬نادر

‭ ‬ما‭ ‬الهدية‭ ‬التذكارية‭ ‬التي‭ ‬قدمت‭ ‬للنائب‭ ‬الأول‭ ‬لرئيس‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للشباب‭ ‬والرياضة‭ ‬رئيس‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للرياضة‭ ‬رئيس‭ ‬اللجنة‭ ‬الأولمبية‭ ‬البحرينية‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬خلال‭ ‬رعايته‭ ‬حفل‭ ‬التتويج‭ ‬في‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬للناشئين؟

‭- ‬الهدية‭ ‬هي‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬سيف‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬إهداءات‭ ‬الاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬للاتحاد‭ ‬البحريني،‭ ‬وهو‭ ‬من‭ ‬السيوف‭ ‬النادرة‭ ‬في‭ ‬اللعبة،‭ ‬ونملك‭ ‬تقريبًا‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬3‭ ‬منه‭ ‬فقط،‭ ‬وهو‭ ‬معبر‭ ‬عن‭ ‬لعبة‭ ‬المبارزة،‭ ‬وقد‭ ‬أهديناه‭ ‬النائب‭ ‬الأول‭ ‬لرئيس‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للشباب‭ ‬والرياضة‭ ‬رئيس‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للرياضة‭ ‬رئيس‭ ‬اللجنة‭ ‬الأولمبية‭ ‬البحرينية‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬كنوع‭ ‬من‭ ‬الذكرى‭ ‬لسموه؛‭ ‬لرعايته‭ ‬الكريمة‭ ‬الحفل‭ ‬الختامي‭ ‬وتتويج‭ ‬الأبطال‭.‬

35‭ ‬لاعبا

‭ ‬ما‭ ‬عدد‭ ‬اللاعبين‭ ‬الموجودين‭ ‬بالاتحاد؟‭ ‬وما‭ ‬خططكم‭ ‬التطويرية‭ ‬للعبة؟

‭- ‬ينشط‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬حاليًا‭ ‬نحو‭ ‬35‭ ‬لاعبا‭ ‬ولاعبة،‭ ‬وخلال‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭ ‬أنتهز‭ ‬الفرصة‭ ‬لتقديم‭ ‬الشكر‭ ‬إلى‭ ‬الشيخة‭ ‬حياة‭ ‬بنت‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬والتي‭ ‬تحفز‭ ‬لاعباتنا‭ ‬دائمًا‭ ‬قبل‭ ‬مشاركاتهن‭ ‬الخارجية،‭ ‬وهي‭ ‬لاعبة‭ ‬سابقة‭ ‬وتملك‭ ‬الخبرة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬فلها‭ ‬الشكر‭ ‬والتقدير‭ ‬على‭ ‬متابعتها‭ ‬الحثيثة،‭ ‬وواقعًا‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العنصر‭ ‬النسائي‭ ‬حققنا‭ ‬ميداليات‭ ‬في‭ ‬بطولات‭ ‬بالأردن‭ ‬ومصر،‭ ‬وتملك‭ ‬لاعباتنا‭ ‬الإمكانات‭ ‬والروح،‭ ‬وحديثًا‭ ‬مع‭ ‬توجيهات‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬الذي‭ ‬أشار‭ ‬بضرورة‭ ‬الاستعانة‭ ‬بمدرب‭ ‬مختص‭ ‬لتطوير‭ ‬السيدات،‭ ‬خصوصا‭ ‬أن‭ ‬لعبة‭ ‬المبارزة‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬الاستمرارية‭ ‬للإنجاز‭ ‬فيها‭. ‬

نؤكد‭ ‬ضرورة‭ ‬نشر‭ ‬اللعبة‭ ‬في‭ ‬أوساط‭ ‬الأندية،‭ ‬وإقامة‭ ‬دوري‭ ‬محلي‭ ‬سيكون‭ ‬للعبة‭ ‬صدى‭ ‬من‭ ‬خلاله،‭ ‬إذ‭ ‬إن‭ ‬المبارزة‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬تأهيل‭ ‬اللاعب‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬عمر‭ ‬11‭ ‬سنة؛‭ ‬لكي‭ ‬تنغرس‭ ‬فيه‭ ‬ويتمكن‭ ‬من‭ ‬التطور‭ ‬فيها‭.‬

دون‭ ‬رسوم

‭ ‬ما‭ ‬دور‭ ‬الاتحاد‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬جهود‭ ‬نشر‭ ‬اللعبة؟

‭- ‬كانت‭ ‬لنا‭ ‬مبادرات‭ ‬في‭ ‬أنشطة‭ ‬صيفية‭ ‬كالنشاط‭ ‬الصيفي‭ ‬مع‭ ‬نادي‭ ‬الرفاع‭ ‬الشرقي،‭ ‬وواقعًا‭ ‬نقيمها‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬رسوم؛‭ ‬تشجيعًا‭ ‬لنشر‭ ‬الرياضة‭ ‬في‭ ‬الصفوف‭ ‬المحلية‭ ‬عبر‭ ‬توفير‭ ‬اللباس‭ ‬والتجهيزات‭ ‬كافة،‭ ‬كما‭ ‬أقمنا‭ ‬فعاليات‭ ‬مع‭ ‬شركة‭ ‬زين‭ ‬البحرين‭.‬

الاصابات

‭ ‬ما‭ ‬نوع‭ ‬الإصابات‭ ‬التي‭ ‬يتعرض‭ ‬لها‭ ‬لاعبو‭ ‬المبارزة؟

‭- ‬السيف‭ ‬المستخدم‭ ‬في‭ ‬اللعبة‭ ‬غير‭ ‬خطر،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الإصابات‭ ‬التي‭ ‬يتعرض‭ ‬لها‭ ‬اللاعبون‭ ‬أغلبها‭ ‬تتعلق‭ ‬بعدم‭ ‬جاهزية‭ ‬اللياقة‭ ‬أو‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬أسفل‭ ‬القدم‭ ‬أو‭ ‬معصم‭ ‬اليد؛‭ ‬لعدم‭ ‬الاهتمام‭ ‬بجانب‭ ‬اللياقة‭ ‬البدنية‭.‬

مشروعات‭ ‬التطوير

‭ ‬ما‭ ‬مشروعات‭ ‬التطوير‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬البحريني‭ ‬للمبارزة؟

‭- ‬نهدف‭ ‬للمشاركة‭ ‬خارجيًا،‭ ‬وكنا‭ ‬نواجه‭ ‬الميزانيات‭ ‬المالية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بهذه‭ ‬المشاركة،‭ ‬خصوصا‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬عدة‭ ‬بطولات‭ ‬مهمة،‭ ‬وحديثًا‭ ‬بعد‭ ‬اجتماع‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬بالاتحادات،‭ ‬وجدنا‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬سموه‭ ‬الاهتمام‭ ‬الكبير،‭ ‬وشرحنا‭ ‬لسموه‭ ‬أهمية‭ ‬المشاركات‭ ‬والمعسكرات‭ ‬الخارجية،‭ ‬ولقينا‭ ‬فعلاً‭ ‬التعاون‭ ‬الكبير‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬للهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للرياضة‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬عسكر‭ ‬الذي‭ ‬أشار‭ ‬بضرورة‭ ‬تزويد‭ ‬الهيئة‭ ‬ببرنامج‭ ‬المعسكرات‭ ‬والمشاركات‭ ‬الخارجية‭.‬

كما‭ ‬نعمل‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الحالية‭ ‬على‭ ‬إعداد‭ ‬مشروع‭ ‬لاعب‭ ‬واعدة‭ ‬للمستقبل‭ ‬نتأمل‭ ‬منه‭ ‬خيرًا،‭ ‬ونأمل‭ ‬أن‭ ‬يوفق‭ ‬في‭ ‬التأهل‭ ‬إلى‭ ‬أولمبياد‭ ‬باريس‭ ‬2024،‭ ‬إذ‭ ‬سنرسله‭ ‬لإقامة‭ ‬معسكرات،‭ ‬والمشاركة‭ ‬في‭ ‬برامج‭ ‬وأنشطة‭ ‬الاتحاد‭ ‬الإيطالي‭ ‬ضمن‭ ‬إطار‭ ‬التعاون‭ ‬القائم‭ ‬بين‭ ‬الاتحادين‭.‬

نشر‭ ‬اللعبة

‭ ‬هل‭ ‬توجد‭ ‬خطة‭ ‬لنشر‭ ‬اللعبة‭ ‬في‭ ‬المدارس؟

‭- ‬لاحظنا‭ ‬دخول‭ ‬ألعاب‭ ‬مختلفة‭ ‬في‭ ‬رياضات‭ ‬المدارس‭ ‬الحكومية‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة‭ ‬كرياضة‭ ‬المصارعة،‭ ‬ونحن‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬لدينا‭ ‬ناهد‭ ‬العفنان‭ ‬من‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬والتعليم،‭ ‬والتي‭ ‬عرضت‭ ‬علينا‭ ‬مشروع‭ ‬التعاون‭ ‬والاجتماع‭ ‬مع‭ ‬مسؤولي‭ ‬الوزارة؛‭ ‬لعرض‭ ‬ونشر‭ ‬اللعبة‭ ‬في‭ ‬الأوساط‭ ‬المدرسية‭. ‬كما‭ ‬يوجد‭ ‬نقاش‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬المدارس‭ ‬الخاصة‭ ‬بهذا‭ ‬الشأن‭.‬

مشاركات‭ ‬مقبلة

‭ ‬ما‭ ‬أهم‭ ‬المشاركات‭ ‬القادمة‭ ‬للاتحاد؟

‭- ‬كان‭ ‬من‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬نشارك‭ ‬بدورة‭ ‬الألعاب‭ ‬الخليجية‭ ‬بالكويت،‭ ‬لكنها‭ ‬تأجلت‭ ‬إلى‭ ‬مايو‭ ‬المقبل،‭ ‬ونحن‭ ‬جاهزون‭ ‬لها،‭ ‬كما‭ ‬سنشارك‭ ‬بعدها‭ ‬في‭ ‬البطولة‭ ‬العربية‭ ‬بمصر،‭ ‬ومثل‭ ‬هذه‭ ‬البطولات‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬احتكاك‭ ‬لاعبينا؛‭ ‬لرفع‭ ‬مستوياتهم‭ ‬الفنية‭.‬

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات