طرابلس.. كتائب الزاوية تحتج على قرار الدبيبة بشأن النفط
Spread the love

شهد غرب العاصمة الليبية ليل السبت-الأحد توترا مع احتشاد مجموعات مسلحة من الزاوية ومن طرابلس.

وأكدت مصادر قناتي “العربية” و”الحدث” أن قوة عسكرية من مدينة الزاوية سيطرت بعد منتصف الليل على “البوابة 17” غرب طرابلس، حيث حشدت قوات مسلحة بالقرب من هذه البوابة.

<imgsrc=”” width=”372″ height=”209″ alt=”مجموعات مسلحة في طرابلس (أرشيفية)”> </imgsrc=””>
مجموعات مسلحة في طرابلس (أرشيفية)

بعدها بساعتين، عادت المجموعات المسلحة القادمة من الزاوية وطرابلس إلى مواقعها بعد إبرام اتفاق بين قادتها.

وينص الاتفاق على عودة المسلحين القادمين من الزاوية لمنطقتهم وانسحاب مجموعات طرابلس إلى مواقعها وترتيب لقاء مع رئيس حكومة الوفاق، عبدالحميد الدبيبة.

وبحسب مصار قناتي “العربية” و”الحدث”، جاء تحرك كتائب الزاوية رفضاً لقرار الدبيبة بتغيير مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، وشددت المصادر على أن هذا التحرك غير متصل بتاتاً بموضوع الحكومة والتنافس بين الدبيبة وفتحي باشاغا.

فرحات بن قدارة

وأصدرت حكومة الدبيبة، الأربعاء، مرسوماً عيّنت بموجبه المصرفي البارز فرحات بن قدارة رئيساً للمؤسسة الوطنية للنفط، خلفاً لمصطفى صنع الله.

وبينما رفض صنع الله هذا القرار، استلم بن قدارة مهامه في مقر المؤسسة في طرابلس وأعلن الجمعة رفع حالة القوة القاهرة عن جميع حقول ومواني النفط في ليبيا واستئناف التصدير.

التاريخ

المزيد من
المقالات