مطلقة مريضة بالسرطان: مصعد العمارة توقف و“الإسكان” لا ترد
Spread the love

 أنا مواطنة مطلقة ولديّ 4 عيال، ومريضة بالقلب، ومن فترة بسيطة ابتليت بأورام خبيثة في الصدر، وأجريت عمليتين في مستشفى الملك حمد للأورام، ويجب أن أتابع معهم كل فترة للفحوصات.
مشكلتي أني ساكنة في شقة تمليك في مدينة عيسى وللأسف وزارة الإسكان قد انتهى عقد الصيانة معها منذ سنوات. والعمارة ينقصها الكثير من أعمال الصيانة، فمثلًا لدينا تسرب ماء في غرفنا من السقف، وتسرب غاز من أنابيب الغاز، إضافة إلى مضخة الماء التي غيّرناها وأصلحناها أكثر من مرة بالتعاون مع بعض السكان القانطين في العمارة، فالبعض غير متعاون أبدًا ولا يكترث بنظافة العمارة أصلًا. 
وما حصل مؤخرًا، توقف المصعد عن العمل منذ أكثر من 7 أشهر وأنا لا أستطيع صعود الدرج إلى الطابق الثاني؛ لأن ذلك متعب جدًّا بالنسبة لي، وحصل عدة مرات أن قدمت رجال الإسعاف إلى شقتي بسبب ارتفاع ضغطي إلى 200 مليمتر زئبق، ويؤلمني قلبي بسبب جهد صعود ونزول الدرج، إلى جانب تعب تلقي جرعة العلاج الكيماوي والإشعاع وتفويت مواعيد المراجعة التي لم أستطع حضورها، ومن بينها: فحوصات الدم والأشعة والأسنان والعظام.
حاولت كثيرًا حل المشكلة مع وزارة الإسكان وكان ردهم أنه يجب إنشاء اتحاد ملاك خاص بالعمارة، وسكان العمارة غير موافقين ولا يريدون هذه المسؤلية.
خاطبت المجلس الأعلى للمرأة وما قصروا، قامو بعمل رسالة وأرسلوها لوزارة الاسكان ومنذ 3 أشهر لم نتلقَّ أي رد منها.
أناشد الحصول على بيت أستقر فيه أنا وبناتي، فقد تعبنا كثيرًا من مشاكل الشقق وما يترتب عليها.

حنان أحمد

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات