منتخب الخضر يرفع الرأس ويمتع العين في مباراة ودية أمام نظيره الإيراني المتأهل لكأس العالم بقطر
Spread the love

 في مباراة ودية جمعت منتخب الخضر أمام نظيره الإيراني ، إستطاع منتخب الجزائر تحقيق  الفوز بنتيجة 2-1  مساء اليوم، الأحد 12 يونيو  في العاصمة القطرية الدوحة.

وقد سبق أن لعبت الجزائر  مباراتين رسميتين قبل مباراة إيران الودية، حيث لعب أمام أوغندا وتنزانيا في الجولتين الأولى والثانية من المجموعة السادسة، بتصفيات كأس أمم أفريقيا 2023 بكوت ديفوار، وحقّق فيهما الانتصار بنفس النتيجة (2-0).

وشهدت المواجهة قبل لحظات من انطلاقها، الوقوف دقيقة صمت على روح اللاعب الجزائري بلال بن حمودة الذي توفي يوم الجمعة 10 يونيو إثر حادث مروري. رحمه الله

ودخل مدرب المنتخب الجزائري المواجهة بتشكيلة ضمت العديد من العناصر الجديدة، كالحارس أنطوني ماندريا حارس نادي أنجيه الفرنسي، وعبد الحق القادري لاعب كوتريك الروماني، ورياض بن عياد لاعب وفاق سطيف، وبلال براهيمي لاعب نيس الفرنسي.

وشهدت المباراة في شوطها الأول  الحماس وقوة  لاعبي الخضر حيث إستطاع

 رياض بن عياد تسجيل أولي الأهداف في الدقيقة 43 مستثمراً خطأ في إرجاع الكرة من الدفاع الإيراني، انفرد على إثره بالحارس أمير عبد زاده ثم وضع الكرة في الشباك، وهو الهدف الأول له في أول مباراة له بقميص الخضر.

وفي الشوط الثاني، حاول المنتخب الإيراني العودة في المباراة وكان له ما أراد عبر مهاجم فينورد الهولندي، علي رضا جاهنبخش في الدقيقة 64 بعد تمريرة من أوميد نورافكان.

وعلى الرغم من أنها مباراة ودية، فقد انتظر بلماضي حتى الدقيقة 67 ليجري أول تغيير على تشكيلة الخضر، حيث أشرك المهاجم الصاعد محمد أمين عمورة مكان بن عيادة.

وقبل نهاية المباراة بدقائق قليلة، استطاع البديل بن عمورة أن يخطف الهدف الثاني في الدقيقة 83 مستغلاً خطأ دفاعياً فادحاً من الدفاع الإيراني.

في الدقائق المتبقية من المواجهة، استطاع رجال المدرب جمال بلماضي الحفاظ على تفوقهم وحققوا الفوز الثالث توالياً للخضر منذ الفشل في كأس العالم قطر 2022، بعد الخسارة أمام الكاميرون 1-2 في إياب الدور الحاسم من التصفيات الأفريقية.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات