24 April, 2024
Search
Close this search box.
من هي ابنة “دماغ بوتين” التي لقيت حتفها بانفجار بضواحي موسكو؟
Spread the love

لقيت داريا دوغين (بلاتونوفا) حتفها في انفجار سيارة دفع رباعي في منطقة موسكو، وكانت تبلغ من العمر 29 عاما.

وانفجرت سيارة داريا دوغين، ابنة الفيلسوف الروسي الشهير ألكسندر دوغين، بظروف غامضة قرب قرية بولشي فيازيوما في ضواحي العاصمة موسكو، ما أدى لمقتلها، وفق ما أفادت وكالة “تاس” مساء السبت.

وقالت السلطات إن “سيارة انفجرت بالقرب من قرية بولشي فيازيوما”.


داريا دوغين

داريا هي ابنة العالم السياسي الروسي والشخصية العامة ألكسندر دوغين، الذي يوصف بأنه “عقل فلاديمير بوتين” لتأثيره المزعوم على آراء الرئيس الروسي. كانت ناشطة سياسية ضمن الحركة الدولية الأوراسية التي يرأسها والدها.

وينظر المحققون للانفجار على أنه “ضربة مستهدفة ربما كانت مقصودة لألكسندر دوغين”، الذي يُعتقد أنه “القوة الدافعة” وراء العملية العسكرية في أوكرانيا، بحسب موقع The Daily Beast الأميركي.

وكشف عازف كمان روسي يدعى بيوتر لوندسترم أنه كان من المفترض أن يكون ألكسندر دوغين في السيارة مع ابنته، غير أنه استقل سيارة أخرى في اللحظة الأخيرة.


داريا دوغين

وعملت لبعض الوقت مقدمة لبرنامج سياسي مع سيرغي ماردان على راديو “كومسومولسكايا برافدا”، إلى ذلك كانت تشارك في البرامج التلفزيونية السياسية، ونظرا لاتقانها اللغة الفرنسية كانت غالبا ما تتم استضافتها كخبيرة في السياسة الفرنسية.

تحصلت داريا دوغين على شهادة دكتوراه في الفلسفة، وكان أحد المجالات الرئيسية لبحثها دراسة تأثير أفكار الفيلسوف اليوناني أفلاطون على العالم القديم.

دعمت داريا دوغين بنشاط العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، كما تعرفت شخصيا على عدد من المراسلين الحربيين والقياديين الميدانيين في دونباس.

وقد أدرجت بريطانيا داريا في قائمة العقوبات، معتبرة أنها “تعمل على نشر معلومات مضللة عن الصراع في أوكرانيا”.


داريا دوغين

التاريخ

المزيد من
المقالات