هل خضعت لجراحة تجميلية؟ نحن بحاجة لتقييمك
Spread the love

حالياً إن جميع ممارسي الطب المسجلين في أستراليا قد يطلقون على أنفسهم لقب “جراح” أو “جراج تجميل” دون خوض التدريب المختص بالجراحة. إن تقييم المجتمع لذلك سيساعدنا على تحديد إذا كان من الضروري تغيير هذه الطريقة. 

إذا خضعت لجراحة، وخاصةً جراحة تجميلية، يمكنك المشاركة في هذه الإستشارة من خلال تعبئة هذه الإستمارة المؤتمنة

تفاصيل الإستشارة 

إن وزراء الصحة في أستراليا قلقون من أن لقب الجراح قد يشكل إرتباكاً في المجتمع الذي من الممكن أن يكون غير مدرك بالمؤهلات والتدريبات التي يخضع لها ممارسي الطب. بالاخص قد يحصل إرتباكاً حول ممارسة جراحة التجميل حيث يستعمل الممارس لقب “جراح تجميل” بشكل غير رسمي. 

ستساعدنا هذه الإستشارة على تحديد إذا كان هنالك مفهوماً ،  واسع الإنتشار ،  في المجتمع من  أن الجراحة التجميلية ولقب “جراح تجميل” يتم تنظيمهم مثل جميع مجالات الجراحة الأخرى. ستساعدنا الإستشارة  أيضاً على معرفة إن كان المجتمع يظن أن جميع “جراحي التجميل” يملكون المؤهلات ذاتها التي يملكها الجراحين الذين خضعوا لتدريب جراحي متقدم في إختصاص معترف به رسمياً. 

إن وزراء الصحة أيضاً يريدون  معرفة  إذا كانت ممارسة الجراحة التجميلية وإستعمال لقب “جراح تجميل” ،بشكل غير رسمي، قد يرتبط بمخاطر قد تشكل ضرراً  على المجتمع. 

لذلك، هنالك أربعة أنواع من  إصلاحات يتم دراستها وهي:

1- إبقاء الوضع كما هو بالأنظمة  والأدوات نفسها 

2- إيجاد  بدائل عن تعديل القانون الحالي  كالقيام بحملات كبيرة لنشر  معلومات و/أو زيادة مسؤولية  الممارس تجاه الأضرار الغير مالية 

3- تقوية اطارات الأنظمة الحالية المعتمدة والتي تضمن حماية المجتمع من الضرر 

4- الحد قانونياً من إستعمال لقب “جراح” بعد  إجراء  استشارات تهدف لتحديد  من يحق له إستخدام هذا اللقب. 

يمكنكم قراءة المزيد عن هذه الإستشارة هنا

شاركوا 

إذا خضعت لجراحة، وخاصةً جراحة تجميلية، الرجاء مشاركتنا خبرتكم في هذه الإستمارة المؤتمنة

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات

00:00:00